- بن حزم الأندلسي:
" أعيذ نفسي وإياكم أن نكون من القيعان التي لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ".

- أبو حامد الغزالي:
" الغِيبة، هي الصاعقة المهلكة للطاعات، ومثل من يغتاب كمن ينصب منجنيقاً، فهو يرمي به حسناته شرقاً، وغرباً، ويميناً، وشمالاً".

- الحسن البصري:
" الدنيا أحلام نوم أو كظل زائل وإن اللبيب بمثلها لا يخدع".

- مالك بن أنس:
" الدنو من الباطل هلَكة، والقول بالباطل بُعد عن الحق، ولا خير في شيء وإن كثُر من الدنيا بفساد دين المرء ومروءته".

- عثمان بن عفان رضي الله عنه:
" لو أن قلوبنا طهرت ما شبعنا من كلام ربِّنا، وإني لأكره أن يأتي عليَّ يوم لا أنظر في المصحف".

- ابن القيم رحمه الله:
"كلما كان العهد بالرسول أقرب كان الصواب أغلب".

- قتادة رحمه الله:

" مَنْ أُعْطِيَ مالاً أو جمالاً أو ثياباً أو علماً ثم لم يتواضع فيه، كان عليه وبالاً يوم القيامة".

- أويس القرني:
" الزهد هو ترك الطلب للمضمون، وهو إشارة إلى الرزق".