بقلم - عبدالله جوهر العلي:

حب الأوطان من الخصال الطيبة التي يجب أن تغرس في نفوس طلابنا؛ ذلك لأن حب الوطن من القيم التي حثنا عليها ديننا الإسلامي الحنيف وقيمنا العربية الأصيلة، وتحمل لنا ذكرى اليوم الوطني لدولتنا ما قدمه الأولون من تضحيات من أجل قيام الدولة وتحقيق سيادتها وتبوؤ مكانتها بين الأمم وتدلنا سيرة المؤسس الشيخ/‏قاسم بن محمد بن ثاني - رحمه الله تعالى على جهوده والأولين لتحقيق وحدة الوطن والحفاظ عليه وسلامة أراضيه، كما تدلنا سيرة المؤسس على الدعوة لنشر العلم والمعرفة وقيم العطاء اللامحدود والتضحية بالنفس والنفيس في سبيل تحقيق سعادة الآخرين من أبناء الوطن.

إن ذكرى اليوم الوطني تذكرنا بالعطاء اللامحدود الذي لا ينتظر أي مقابل بل سعادة وأمن ورخاء الوطن وهي قيمة سعى المؤسسون الأقدمون لنشرها وتحقيقها حتى صارت راية الوطن عالية خفاقة بين الأمم.

إننا إذ نحتفل بذكرى اليوم الوطني، فإننا ندعو الجميع أطفالاً وشباباً ورجالاً ونساءً للتحلي بقيم العطاء اللامحدود الذي لا ينتظر مقابل فداءً لوطننا.