تنطلق الخميس القادم الموافق السادس من فبراير الدور رقم 64 من مهرجان برلين السينمائي الدولي الذي يعتبر ثاني أهم المهرجانات السينمائية الدولية بعد مهرجان كان الفرنسي و كان المهرجان العريق قد انطلق في أول دوراته في يونيو عام 1951 وافتتحت تلك الدورة بفيلم (ربيكا) الذي أخرجه الفرد هيتشكوك و يقام على هامش مهرجان برلين سوق ضخمة للأفلام و الشركات المنتجة و الموزعة و الممولة للأفلام و تعتبر أكبر الأسواق السينمائية على الإطلاق و تشارك في سوق هذا العام أكثر من 400 شركة إنتاج و يحضره أكثر من 8000 زائر سينمائي من 95 دولة و أكثر من 2500 صحفي و رجل إعلام و تعرض الأفلام المشاركة في المسابقات الرسمية للمهرجان و تلك التي لا تشارك في المسابقات في أكثر من 35 دار عرض و يصل عدد الأفلام المعروضة لأكثر من 500 فيلم روائي و تسجيلي و أفلام الرسوم المتحركة من أكثر من مئة دولة و قد تم اختيار 23 فيلما من 20 دولة للمشاركة في المسابقات الرسمية للمهرجان منها 20 فيلما تتنافس على جائزة الدب الذهبي و الدب الفضي و تنتمي هذه الأفلام للعديد من الدول من بينها فيلم عربي واحد من الجزائر هو فيلم (طريق العدو) للمخرج رشيد بو شارب و هو يصور قصة شاب أمريكي أسود يعتنق الإسلام بعد خروجه من السجن و يحاول أن يبتعد عن العنف لكن قائد الشرطة في المدينة الحدودية مقتنع أنه قاتل ميؤوس من أمره و يحاول بكل الطرق أن يعيده للسجن و أكثر من فيلم من قارة أسيا مثل الفيلم الصيني (ممر مغلق) للمخرج الصيني بن لو و الفيلم الياباني (المنزل الصغير) للمخرج بوجي يامادا و فيلمان صينيان آخران و يفتح المهرجان بالفيلم البريطاني الألماني المشترك (فندق جراند بودابست) الذي أخرجه المخرج الأمريكي ويس أندرسون وتشارك مؤسسة الدوحة للأفلام في المهرجان و السوق المرافق له و ذلك للإطلاع على أحدث الأعمال و التعريف بنشاط المؤسسة في المجالات المختلفة و المهرجانين السينمائيين (أجيال) و (قمرة) التابعان للمؤسسة و سوف تستمر أعمال المهرجان حتى السادس عشر من شهر فبراير القادم حيث يتم الاعلان عن الأفلام الفائزة.