على نهج شقيقه الأكبر عارض الأزياء «بروكلين»، تحوّل الابن الأوسط لمصمّمة الأزياء البريطانية والمطربة المعتزلة «فيكتوريا» وزوجها لاعب كرة القدم السابق «ديفيد بيكهام» لنجم على مواقع التواصل الاجتماعي ورجل أعمال صغير يجني الملايين.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يجني «روميو 16عاماً» ما يناهز 50 ألف دولار يومياً، التي يدرّها عليه عمله كوجه إعلاني لعدد من بيوت الأزياء الشبابية ذات الشهرة العالمية، بجانب ما تدرّه عليه منشوراته عبر مواقع التواصل التي يتجاوز عدد متابعيه عليها الـ 20 مليون شخص.

انطلق «روميو» في مسيرته المهنية كعارض أزياء في عمر الـ 14، ممثلاً لبيت أزياء «بيري»، قبل أن يتصدّر قائمة أكثر الشباب أناقة في العالم وفقاً لتصنيف مجلة «جي كيو» الأمريكية، ليصبح أصغر مليونير بعائلة بيكهام التي يصل إجمالي ثروتها إلى 500 مليون دولار.