اختارت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي السابع والستين فيلما فرنسيا لأول مرة ليفتتح منافسات قسم «نظرة ما». الفيلم بعنوان «فتاة الملاهي» سيناريو وإخراج ماري أماشوكلي وكلير بورجيه وصامويل تييز ويعرض الخميس 15 مايو المقبل.

يروي الفيلم قصة امرأة حرة اختارت أن تعيش على هامش المجتمع «الفاضل» ويغوص بنا في قلب فرنسا مجهولة بواقعية مفترضة: يؤدي دور بطلة الفيلم أنجيليك وذلك من خلال قصة أنجيليك، ذات الستين عاما والتي تعمل كفتّاحة في حانة ليلية، فهي مازالت تحب السهر والرجال، لكنها أصبحت تحس بأنها منهكة، فقبلت الزواج فجأة بزبونها المعتاد ميشيل.

مخرجو الفيلم الثلاثة درسوا السيناريو والمونتاج وشرعوا في تعاونهم معا ليقدموا بعد ذلك أفلاما قصيرة تألقت في المهرجانات ونالت عدة جوائز ففيلم Forbach حاز على الجائزة الثانية لمسابقة Cinéfondation بمهرجان كان 2008 والجائزة الكبرى لمهرجان كليرمون 2009. ثم فيلم C'est gratuit pour les filles فاز بجائزة أسبوع النقد 2009 ــ وجائزة سيزار أفضل فيلم قصير 2010).

وبدورها كمكتشفة للمواهب، تمنح منافسة Certain Regard من خلال هذا الاختيار أفضل فرصة لعرض أول عمل جماعي ومبتكر شكلا ومضمونا. وتأكيدا لما قاله رئيس لجنة تحكيم «نظرة ما» ابلو ترابيرو: إنها منافسة ممتعة حيث نجد كبار السينمائيين شبابا واعدين وأشكالا سينمائية جديدة». سيتم عرض Party Girl في افتتاح Certain Regard يوم الخميس 15 مايو 2014.

 سيتم الإعلان عن برنامج Certain Regard فضلا عن كل الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية يوم الخميس 17 أبريل بباريس.

من ناحية أخرى اختارت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي، الممثل ماستروياني ، في مشهد من فيلم "8½" الذي قُدّم في المهرجان في الاختيارات الرسمية عام 1963، ليكون بطل البوستر الدعائي للدورة الـ67 من المهرجان، ووجهت إدارة المهرجان في بيان إعلامي لها، نشر على الموقع الرسمي، للمخرج اﻹيطالي الكبير فيديريكو فيلليني والممثل مارسيلو ماستروياني، وقالت إنها هذا العام تحتفل بالسينما المنفتحة على العالم، وتؤكد على أهمية السينما اﻹيطالية، واﻷوروبية بشكل عام، من خلال أحد أهم رموزها.