عادة، عند محاولة كسر المعكرونة الجافّة، ينتج أكثر من قطعتين، وهي ظاهرة أثارت حيرة بعض أبرز الباحثين العلميين في التاريخ.وقضى الفيزيائي، ريتشارد فاينمان، ساعات عديدة في محاولة كسر أعواد المعكرونة، بحثاً عن تفسير نظري لعدم انكسار العود الواحد إلى قطعتين فقط.وظلت تجربة فاينمان دون حل، حتى عام 2005، عندما قام علماء الفيزياء في فرنسا، بتجميع نظرية لوصف القوى في العمل عندما تكون أعواد المعكرونة مثنيّة.

ومع ذلك، تمكن الباحثون أخيراً من كشف غموض هذه الظاهرة، وذلك بعض إمضاء 3 سنوات في إجراء تجارب شملت المئات من أعواد المعكرونة.