كابول - رويترز:

قال مسؤولون أمس إنه تم العثور على عشرات من جثث الجنود الأفغان في قاعدة عسكرية اقتحمها مقاتلو طالبان الأسبوع الماضي في إقليم ارزكان. وأبرز الهجوم الذي وقع في منطقة تشينارتو يوم الجمعة الماضي ضراوة القتال في الكثير من مناطق أفغانستان حتى مع تزايد التكهنات عن احتمال التوصل لوقف لإطلاق النار خلال عطلة عيد الأضحى هذا الشهر. وقال حاكم المنطقة فايز محمد «حتى الآن عثرنا على 40 جثة ونقلناها من المنطقة» وإن عدداً من قوات الأمن لا يزال مفقوداً. وقال محمد رادمنيش المتحدث باسم وزارة الدفاع إن 27 جندياً قتلوا وأصيب خمسة. وأضاف أن قوات الأمن استعادت السيطرة على القاعدة لكن الهجوم ألحق بها أضراراً كبيرة وتسبب في خسائر في الأسلحة. وذكر أمير محمد باركزاي عضو مجلس الإقليم أنه يبدو أن بعض الجنود أطلقت عليهم النار بعد أسرهم لكن لم يتسن الحصول على تأكيد من مصدر مستقل. وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن 46 من أفراد قوات الأمن قتلوا في اشتباكات ارزكان. وتابع «الجنود الأفغان لم يقتلوا في مراكز الاحتجاز التابعة لطالبان». ويلقي الهجوم الضوء على الخسائر الفادحة التي تتكبدها قوات الأمن خلال القتال مع طالبان.