خرجت الفتاة لوتا لوبكال 25 عاماً، وحمارها جوني 16 عاماً، من إمارة موناكو في فرنسا قبل شهر ونصف الشهر وبحلول نهاية سبتمبر الحالي سيصلان إلى مدينة فينيسيا بإيطاليا، ويأتي ذلك بعد أن قررت الفتاة خوض التجربة والقيام برحلة مع صديقها الحمار. وطبقاً لصحيفة لاستامبا الإيطالية قالت الفتاة «كان حلمي دائماً بأن يكون لديّ صديق ونذهب في مغامرة معاً، ولكنني لم أجد سوى صديقي الوفي جوني، ربما الأمر مضحك لأنني في حياتي لا أحب المشي وأستخدم السيارة بشكل دائم خلال يومي، بقي حلمي دائماً أنه في يوم من الأيام سأشتري حماراً وأرحل معه». قصة لوتا التي تعمل ممثلة، وحمارها جوني اكتسبت شهرة كبيرة خلال الأيام الماضية بعد رحلتهما التي استمرّت شهرا ونصف الشهر حتى الآن مشياً على الأقدام، وقالت الفتاة إنها اشترت الحمار من برلين، وقرّرت خوض التجربة، وأضافت إنها ستقوم بإعداد فيلم وثائقي عن رحلتها وسيتم التبرّع بجزء من عائدات ذلك للأعمال الخيريّة.