الدوحة - الراية : واصل الشباب المشارك في ورشة العمل التمثيلية ضمن برنامج صيفي إعلامي تدريباتهم المكثفة على خشبة مسرح قطر الوطني وذلك تمهيدًا لتقديم عمل مسرحي بسيط أو بالأحرى “مشهد تمثيلي” هو بمثابة نتاج لأعمال الورشة التي يقدمها الفنان عبد الله العسم والفنان أحمد العقلان لمنتسبي برنامج صيفنا إعلامي الذي ينظمه المركز الإعلامي للشباب التابع لوزارة الثقافة والرياضة.

وصرح الفنان عبدالله العسم أحد الفنانين المسؤولين عن تقديم الورشة لـ الراية  قائلاً: الورشة مكثفة وتحتوي على العديد من الأمور التي تتعلق بكيفية إعداد الممثل، والتدريب على الإلقاء، واختبارات الصوت، والحركة وقد حرصنا خلالها على الاهتمام بأهم العناصر التي تسهم في إنجاح الممثل الواعد وتعزيز حب التمثيل لديه وذلك من خلال ورشة “تكوين الممثل“ ونعمل خلالها على إعطاء الشباب فكرة عامة عن المسرح وكيفية تكوين الممثل وتذوق المسرح بعيد عن الجانب النظري والاتجاه للتمارين العملية.

وأضاف العسم: أن التعامل مع شباب لا يزالون في بداية مشوارهم مع التمثيل جعلنا نتجه إلى التدريب العملي بنسبة كبيرة تصل إلى 80% من المحتوى التطبيقي للورشة وتضمن فن الإلقاء وتمارين الحركة على خشبة المسرح، ومخارج الصوت وتمارين الإحماء ، بالإضافة إلى التمارين التعبيرية والتخيلة، وفتح المدارك، والتأكيد على أن العمل على المسرح ليس قراءة نص فقط وإنما إحساس، واكتفينا بجانب بسيط نظري كمدخل للفنون المسرحية.

وأضاف أن الشباب في هذا السن يكون أداؤه حركيًا وبصريًا، لذلك ابتعدنا تمامًا عن الجانب النظري في الورشة، مع الاعتماد على التدريب، والارتجال.

وكشف العسم عن أنه سيقام في ختام الورشة مشهد تمثيلي مسرحي على خشبة مسرح قطر وذلك في ختام برنامج صيفنا إعلامي الذي ينظمه المركز الإعلامي للشباب التابع لوزارة الثقافة والرياضة، وكنا قد أعددنا نصًا بعنوان “احذروا” للكاتب طالب الدوس، ويناقش العمل المسرحي دور وسائل التواصل الاجتماعي في المجتمع، مع استعراض السلبيات والإيجابيات لها، من خلال مجموعة من المواقف يقدمها جميع الشباب المشاركين في الورشة، إلا أن المدة المحددة للورشة قصيرة وهي أربعة أيام فقط لذلك فربما نقدم مشهدًا تمثيليًا آخر من إبداع المنتسبين للورشة حيث من الممكن أن يجدوا صعوبة في حفظ النص وتقديمه خلال أربعة أيام، ولكن مع ذلك سنحرص على أن يتدربوا جيدًا لتقديم نص “احذروا” فهو عمل هادف ويحمل رسالة توعوية للشباب.

واختتم العسم تصريحاته بتأكيده على أهمية مثل هذه الورش في اكتشاف مواهب جديدة في مجال التمثيل، كما أن هذه الورش تعد الباب لدخول الفن .. مشيدًا بالشباب المشارك، وبالمواهب القطرية في مجال التمثيل.

ومن جانبه قال الفنان أحمد العقلان مدرب الورشة إن هذه الورشة مدتها أربعة أيام فقط، يتم خلالها شرح أساسيات العمل المسرحي في اختصار، وكيفية التعامل مع خشبة المسرح وكيفية الوقوف، والحركة ، ومخارج الأصوات، بالإضافة إلى التمارين الجسدية

وأشاد بالمشاركين في الورشة من الشباب .. مؤكدًا أن لديهم الرغبة في التعلم والتدريب، خصوصًا أن هذه التجربة هي الأولى لهم في مجال المسرح ، ويمكن للشباب المشارك الاستفادة من هذه الورشة في حياتهم الشخصية.

وأكد أن العمل المسرحي الذي سيتم عرضه في ختام برنامج “صيفنا إعلامي” سيكون مفاجأة للجميع، وستكون هناك مواهب قطرية شابة جديدة يمكن الاعتماد عليها في المستقبل، خصوصًا وأن العمل المسرحية يتعلق بالسوشيل ميديًا والصراع بين الخير والشر مع مواقف كوميدية.

وقد عبدالله الكواري أحد المشاركين في الورشة إنها المرة الأولى التي يشارك فيها بمثل هذه الورشة.. معربًا عن سعادته لخوض هذه التجربة الجديدة والغريبة بالنسبة له، ومؤكدًا أن الوقوف على خشبة المسرح يعطي إحساسًا بالقوة.

وقال بسام قصير إن هذا البرنامج فرصة كبيرة جدًا وفرها لنا المركز الإعلامي للشباب للتعرف على مجال جديد وهو مجال المسرح، من خلال قراءة النص المسرحي وكيفية الإلقاء، ومخارج الصوت، كل هذه الأشياء كانت جديدة لجميع الشباب المشاركين.

وأعرب عن أمله بأن يتم عقد مثل هذه البرامج على مدارالعام، لتكون الاستفادة كبيرة للجميع.