الدوحة - الراية:

أصدرت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا " حديثاً رواية ظل الأميرة للكاتب المغربي مصطفى الحمداوي، وهي ضمن الروايات الفائزة بجائزة كتارا للرواية العربية عن فئة الروايات غير المنشورة لعام 2016 .

وتتعرض الرواية لفترة الوجود المبكر للرومان في وسط وغرب الجزائر وشرق المغرب ، وترصد من خلال ذاكرة تخيلية أولى محاولات الأمازيغ لمناهضة الوجود الروماني قبل الميلاد ، وتعكس الرواية من خلال أحداثها المكثفة آلام شعب بكامله وآماله في أن تسطع على بلاده شمس الحرية.

وفي أحداثها يلتقي " أنير" الفتى الأمازيغي "سانيس "ابنة الحاكم " اوريليوس سيبيو" أثناء عبور الجيش الروماني بلدة دريو في طريقه لكسر شوكة ثوار مملكة مارسيسيليا الأمازيغية ، وتعجب سانيس بالفتى وتدعوه إلى زيارة مدينة أرتو ، الذي يلبي الدعوة تحقيقاً لطلب أحد فلاسفة الأمازيغ بضرورة مناهضة الاحتلال الروماني، وهناك يعمل بإتقان في صناعة شبابيك الحديد بما يجر عليه مشكلات كبيرة مع قائد الحرس ومحاولات فاشلة لاغتياله ليتم وضعه في السجن في النهاية، فيما يأتي طفله من الأميرة يحمل بريقاً من نور وأمل الحرية.

يشار إلى أن الكاتب مصطفى الحمداوي مولود في 1969في مدينة الدريوش المغربية ، وهاجر إلى هولندا عام 2005 ونشرت له أول رواية عام 2010 بعنوان غواية الجسد، كما نشرت له روايتان هما "حب دافئ تحت الثلج " و " الشيطان والورد " ودراسة بعنوان " غابريل غارسيا في دائرة الواقعية السحرية ".