كتب - مصطفى عبدالمنعم:

عاد الفنان عبدالعزيز جاسم، صباح أمس، إلى الدوحة قادماً من لندن بعد رحلة علاج تكللت بفضل الله ودعوات محبيه بالنجاح، وكان في استقباله منذ الصباح الباكر عددٌ كبيرٌ من أصدقائه ومحبيه، وكذلك عدد من أفراد عائلته الذين تواجدوا في مطار حمد الدولي منذ الصباح الباكر منتظرين قدوم أبو سعود، وقد كان مقرراً وصول الطائرة في تمام السادسة صباحاً إلا أن تغييراً طرأ على الموعد فهبطت الطائرة في تمام الساعة الثامنة، وامتلأت صالة الوصول بمطار حمد الدولي بعشرات المستقبلين الذين حرصوا على استقبال الفنان عبدالعزيز جاسم.

الراية حرصت كعادتها على التواجد لتغطية وصول الفنان عبدالعزيز جاسم الذي قال في أول تصريح له بعد وصوله: "الحمد لله.. أزمة وعدت وأشكر كل من دعا لي واتصل للاطمئنان على صحتي، فقد غمرني الناس بمشاعرهم الصادقة وحبهم وكانت الاتصالات لا تنقطع من قطر وخارج قطر للاطمئنان على صحتي". وأردف جاسم: لا زلت لا أصدق أنني عدت إلى قطر وأنني أتنفس هواء قطر وهو الأمر الذي يسعدني ويثلج صدري، وكل ما قدمته خلال مسيرتي الفنية هو شيء قليل لما قدمه لنا هذا الوطن، وبهذه المناسبة أشكر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وكل المسؤولين بالدولة الذين تواصلوا معي ولم يقصروا في شيء وكانت جميع طلباتي مجابة، وجميع أهل قطر ممن كانوا في لندن أيضاً لم يقصروا تجاهي، وهو أمر ليس بغريب على أهل قطر.

وقال الفنان عبد العزيز جاسم: وأشكر أصدقائي وأبنائي من الفنانين ومن الجمهور الكريم الذين لم تنقطع اتصالاتهم عني طوال فترة غيابي للعلاج في لندن، ووجودهم اليوم في المطار هو أبلغ دليل على حبهم الحقيقي ومعزتهم لي، لذلك أشكرهم من كل قلبي وأود أن أطمأنهم على صحتي، وأطلب منهم الدعاء لأعود مرة أخرى بصحة وعافية لأنني بفضل الله ودعائهم ما كنت لأتجاوز هذه المحنة.