باراجواي: تمكنت عصابة من نحو 60  مسلحا من سرقة 30 مليون دولار من قبو لتخزين الأموال في باراجواي، فيما وصف مسؤولون محليون العملية بأنها "سرقة القرن". وقالت الشرطة إن الجناة من البرازيل وقتلوا ضابط شرطة خلال العملية التي تمت في ثاني أكبر مدن باراجواي.

وأعلنت وزارة الداخلية أنه تم قتل ثلاثة لصوص بعد ساعات من العملية في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة البرازيلية عبر الحدود، كما تم اعتقال أربعة من أفراد العصابة التي استخدمت متفجرات لدخول القبو في منشأة لتخزين الأموال في المدينة الحدودية، التي تشهد نشاطا إجراميا ملحوظا.

وتسببت الواقعة بإصابة المدينة بالهلع والفوضى لثلاث ساعات، حيث قام أفراد عصابة أخرى بإرهاب منشآت حكومية للحيلولة دون تعقب السارقين.

ويعتقد أن اللصوص المسلحين بالبنادق هربوا للبرازيل بزورق عبر نهر بارانا.وتمت استعادة جزء من الأموال المسروقة. وعثرت الشرطة على 5 سيارات مهجورة تحمل لوحات تسجيل برازيلية قرب موقع الجريمة فيها أسلحة ومتفجرات. ويعتقد المحققون أن منظمة  كوماندو دا كابيتال الإجرامية البرازيلية هي من نفذت الجريمة.