تضامناً مع حملة  عيد الخيرية

الدوحة - الراية:

قام وفد من مدارس الفرقان الخاصة يمثل الإداريين والمدرسين والطلاب بتسليم شيك تبرع بمبلغ مليون ريال قطري إلى مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية تسلمه السيد علي بن عبدالله السويدي مدير عام المؤسسة.
وقال مدير عام مدارس الفرقان خليفة بن محمد الربان إن هذه التبرعات تأتي في إطار القيام بالواجب الشرعي والإنساني تجاه أهلنا في غزة ، والوقوف جنبا إلى جنب مع المحاصرين الصابرين الصامدين دفاعاً عن دينهم وأرضهم ، وعملاً بقول نبينا صلى الله عليه وسلم " مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر "ولا شك أن " من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم " ، وأشار إلى أهمية التكافل والتعاون على البر والمساندة الإيجابية والدعم الملموس الذي يساهم في نصرة إخواننا في غزة الصابرين الصامدين تحت القصف الصاروخي وما يتعرضون له في كل لحظة من الدمار والتخريب من آلة الحرب الصهيونية الغاشمة التي تحيط بهم من الجو والبحر والبر التي تريد إبادتهم والقضاء عليهم.
وأشاد الربّان بالدور الفعال لمؤسسة عيد الخيرية وبإطلاقها حملة تبرعات كبرى منذ بدء العدوان " لأجلك يا غزة " لنصرة أهل غزة العزة وتقديم المساعدات النقدية والطبية والغذائية العاجلة لشعب غزة والوقوف جنبا إلى جنب مع إخواننا المحاصرين في غزة لكسر الحصار وتقديم العون والمساعدة لشعب غزة الأبي الأعزل الصابر الصامد رغم الحصار والحرب والدمار لصد  العدو الصهيوني الغاشم.
وبين الربّان أن هذه المبادرة الإيجابية من مدارس الفرقان  جاءت بالتنسيق مع مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية التي تسعى بشتى الطرق وبالعمل الجد الدؤوب إلى تقديم العون والمساعدة العاجلة لأهلنا في غزة ونصرتهم بكل ما نستطيع ، كما دعا القائمين على المؤسسات التعليمية إلى تفعيل دور الطلاب في القيام بواجبهم تجاه القضية الفلسطينية وخاصة في غزة.
وأشاد السيد علي بن عبدالله السويدي مدير عام مؤسسة الشيخ عيد الخيرية بهذه المبادرة الطيبة من مدارس الفرقان الخاصة وبهذا الدعم وهذه المشاركة الإيجابية في رفع الحصار ونصرة إخواننا من أجل غزة داعيا جميع المؤسسات التعليمية والهيئات والشركات الخاصة والمساهمة وأهل الخير وجميع المواطنين والمقيمين على أرض قطر إلى سرعة تقديم العون والمساعدة والتبرع بالغالي والنفيس لنصرة إخواننا في فلسطين في قطاع غزة المحتل المحاصر .. كما دعا السويدي إلى تفعيل دور الطلاب في المدارس والجامعات للتفاعل البناء وتقديم العون والمساعدة بكل ما يستطيعون لنصرة أهل غزة العزة والقيام بواجبهم تجاه إخوانهم المحاصرين المنكوبين في غزة.