بقلم - هاشم كيران ثوديكا:

نودّ أن نعبّر هنا عن القلق وخيبة الأمل الذي نُواجهه في مداولة الأعمال والتجارة، ويأتي ذلك من خوفنا من الخسائر في التجارة الناتجة من قلة المعاملات التجارية في المنطقة الصناعية بسبب أعمال الطرق والترميمات وإعادة بناء البنية التحتية في الشارع الرئيسي وهو شارع الوكالات.

نفهم أنّ الدولة تبذل كلّ الجهود لتطوير الشوارع كي يكون ذلك مفيداً جداً لنا بعد إتمام المشروع. ولكن متى يتمّ المشروع ؟ وإلى متى نظلّ نفتح المحلات بدون العملاء؟

عندما نطلب من هيئة الأشغال العامة بسرعة تنفيذ المشاريع، نهدف لتوجيه اقتراح لإدارة المرور والدوريات وطلب تنفيذه في أسرع وقت ممكن حتى نتمكن من تقليل الخسائر الناتجة من قلة المعاملات التجارية، فكما تعرفون أن هناك أعمال طرق وحفريات جارية في شارع الوكالات ولذلك ليس هناك أماكن لوقوف السيارات والمساحات الجانبية والأمامية للمحلات مزدحمة بالسيارات والآليات المهجورة منذ زمن طويل، ونأمل النظر في الأمر ليستطيع زبائننا صفّ السيارات أمام محلاتنا وفي الجوانب، وهذا كافٍ لتنشيط التجارة في المنطقة وازدهار البيع ويساهم في تطوير اقتصاد قطر.

عليه نطلب من إدارة المرور إزالة تلك الآليات والمركبات إلى الأماكن المخصصة لها وفرض عقوبات أو الغرامات على المُخالفين لقوانين المرور.