حوار - ميادة الصحاف:

أكدت الشيف القطرية مريم الهتمي أن المأكولات المنزلية النظيفة، لاسيما المعدة من الطهاة القطريين، تحظى بإقبال كبير، لافتة إلى أن شقيقتها كانت أول داعم لها، وأن الباستا بأنواعها و «الأوريو ترافلز» من أكثر الأطباق رواجا. وكشفت الهتمي وهي طالبة في المرحلة الجامعية الثانية -كلية المجتمع- قسم إدارة أعمال لـ «عالم حواء» عن أن أطباق المحار والناشف والباشميل، من الأصناف الجديدة التي ستضاف إلى لائحة طعامها بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، مشيرة إلى أنها تعلمت فنون الطهي من المرحوم والدها. وأضافت بأنها تستورد ملونات الطعام المستخدمة للتزيين من المواقع الإلكترونية، بسبب عدم توفرها في قطر. وأكدت أن الترتيب والتزيين الخارجي إلى جانب المذاق، من أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح الطبق، موضحة بأنها تعتمد الذهبي المائل إلى الوردي والذهبي اللامع كلونين أساسيين في تزيين طبق الحلو «أوريو ترافلز». كما تستخدم الأخضر والذهبي في «الميني أوريو ترافلز» المخصص لليلة الحناء، والفضي أو الألوان المطابقة لكوشة العروس في حفلات الزفاف، والأزرق للمواليد الذكور بينما الوردي للإناث. وخلصت الهتمي بالقول: تزداد الطلبات على أصناف الطعام خلال الإجازات الأسبوعية، وإجازة الصيف، وأيضا أثناء مواسم الأعياد والشهر الفضيل، حيث تعج مائدة الغبقة الرمضانية بأشهى الأطباق المنزلية