- أبو حامد الغزالي:
" الغِيبة، هي الصاعقة المهلكة للطاعات، ومثل من يغتاب كمن ينصب منجنيقاً، فهو يرمي به حسناته شرقاً، وغرباً، ويميناً، وشمالاً".

- أحمد بن عطاء الله السكندري:
" لا يكن تأخر أمد العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجباً ليأسك، فهو ضمن لك الإجابة فيما يختاره لك لا فيما تختار لنفسك، وفي الوقت الذي يريد، لا في الوقت الذي تريد".

- الأحنف بن قيس:
" لا يتمّ أمر السلطان إلا بالوزراء والأعوان، ولا ينفع الوزراء والأعوان إلا بالمودة والنصيحة".

- أبو بكر الصديق:
" إن أقواكم عندي الضعيف حتى آخذ له بحقه، وإن أضعفكم عندي القوي حتى آخذ منه الحق".

- أبو هريرة:
" ليس شيء أضر بهذه الأمة من ثلاث: حب الدينار والدرهم، وحب الرياسة، وإتيان باب السلطان. وقد جعل الله منهنَّ مخرجاً".

- الزبير بن العوام:
" قال الزبير لابنه رضي الله عنهما: لا تجادل الناس بالقرآن، فإنك لا تستطيعهم، ولكن عليك بالسنَّة".

ابن عباس:
" اذكر أخاك إذا غاب عنك بما تحب أن يذكرك به، ودَع منه ما تُحِبُّ أن يَدَع منك".

- خالد بن الوليد:
" إن الله خلق الأيدي لتعمل فاشغلها بالطاعة قبل أن تشغلك بالمعصية".