رفع مشرّد دعوى قضائية ضد زوجين أمريكيين جمعا أكثر من 400 ألف دولار لمساعدته، زاعماً أنهما استخدما الأموال كـ«حصالة» لهما.

وذاع صيت جوني بوبيت العام الماضي عندما أعطى آخر 20 دولاراً لديه لسيدة تدعى كيت مكلور بعدما نفد وقود سيارتها.

وأطلقت مكلور وزوجها، مارك داميكو، حملة لجمع تبرّعات لبوبيت عبر الإنترنت، وجمعا تبرّعات من أكثر من 14 ألف شخص.

لكن بوبيت رفع دعوى قضائية يتهم فيها مكلور وزوجها بالاحتيال والتآمر.

وكتب محامو بوبيت، أن الزوجين استخدما الحساب الذي أنشآه لجمع تبرّعات لبوبيت من أجل «تمويل نمط حياة لم يكن بوسعهما توفيره من قبل».