بونيول - رويترز:

تبادل آلاف المحتفلين رشق بعضهم بحوالي 145 طنا من ثمار الطماطم (البندورة) احتفالا بمهرجان (توماتينا) السنوي في بلدة بونيول بشرق إسبانيا، وبدأت حرب الطماطم الشعواء أمس صباحا بإطلاق مفرقعات، وخلال الساعة التالية عبرت ست شاحنات محملة بالطماطم الناضجة الشارع الرئيسي في البلدة الصغيرة لإمداد رواد المهرجان بالذخيرة. وارتدى بعض المشاركين نظارات شمسية أو نظارات واقية ليحموا أعينهم. ويقال إن أصل مهرجان (توماتينا) يعود إلى شجار عفوي بين قرويين في عام 1945. وتم حظر المهرجان لفترة في الخمسينيات في ذروة الحكم الدكتاتوري للجنرال فرانثيسكو فرانكو، لكنه يجذب الآن حشودا كبيرة من السكان وأيضا السياح.