تعتزم الصين تطوير قطارات فائقة السرعة تعرف بـ «القطارات الطائرة»، تبدأ سرعتها من ألف كيلومتر في الساعة حتى 4 آلاف كليومتر في الساعة، داخل مدنها وبينها وبين الدول والمناطق الواقعة على طول «الحزام والطريق»، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).


وكشف مسؤول في مجموعة الصين لعلوم وصناعة الطيران في منتدى قمة الصين الدولي الثالثة للطيران التجاري المنعقد في مدينة ووهان حاضرة مقاطعة هوبي في وسط الصين أن الصين ستطوّر قطارات فائقة السرعة تبلغ سرعتها ألف كيلومتر في الساعة بهدف تحقيق «الطيران في البر أسرع من الصوت»، وقال: الصين ستبني أولاً شبكة القطارات الطائرة بين المدن بسرعة ألف كيلومتر في الساعة، وبعد ذلك شبكة القطارات لسرعة ألفي كيلومتر في الساعة بين المدن الكبرى، وأخيراً شبكة لسرعة أربعة آلاف كيلومتر في الساعة بين الدول والمناطق الواقعة على طول الحزام والطريق، في مسعى لخلق بطاقة جديدة للصين بعد الطيران والقطارات الفائقة السرعة والطاقة النووية».

وتبلغ السرعة القصوى للقطارات الطائرة الفائقة السرعة الجديدة 4000 كيلومتر في الساعة، أي ما يعادل عشرة أضعاف سرعة القطارات الفائقة السرعة و5 أضعاف الطائرات المدنية.

يذكر أن شركتين في الولايات المتحدة ومجموعة الصين لعلوم وصناعة الطيران، أعلنتا عن قيامها بالبحوث والتنمية في نظام النقل بسرعة أكثر من ألف كيلومتر في الساعة.