كتب - أشرف مصطفى:

حرص مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة والرياضة على مواكبة أجواء شهر رمضان المبارك من خلال معرض "عشاق الخط العربي" في نسخته الثانية والذي أطلقه أمس الأول بالمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، في مبنى رقم 22، حيث تناول الفنانون المشاركون وعددهم 10 فنانين في لوحاتهم آيات قرآنية وأحاديث نبوية شريفة وأقوالاً مأثورة من التراث العربي والإسلامي، كما تناولت الأعمال التي وصل عددها إلى 45 عملاً لمدارس متنوعة من الخط مثل خطوط الثلث والديواني والرقعة والنسخ، وقد جاء المعرض تتويجاً لورش فنية نظمها المركز قبل أربعة شهور، تدرب خلالها المشاركون على فن الخط العربي بمختلف أنواعه، إلى جانب مشاركة عدد آخر من الفنانين في هذا المعرض.

من جانبه قال الفنان سلمان المالك: إن فن الخط العربي الذي تمثله اللوحات المعروضة إنما هو ركن أساسي من أركان الفنون الإسلامية، ويحظى هذا الفن بمكانة رفيعة بسبب ارتباطه بالإسلام، حيث تدوين القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، كما يعتبر الحرف العربي بسحره وغموضه مصدر ثراء فكري وفني وحضاري على مستوى العالم أجمع، وأضاف أن معرض "عشاق الخط العربي" يأتي لإبراز جماليات الحرف العربي، ولما يمثله الخط من فن عربي وإسلامي أصيل، تميزت به الحضارة الإسلامية، وارتبط بالزخرفة الإسلامية، مشيراً إلى أن المعرض لكل عشاق الخط العربي، وأنه جاء تتويجاً لورشة لأنشطة المركز في هذا المجال، كما أنه يتناسب مع روحانيات الشهر، وأن أغلب اللوحات الموجودة تؤكد رسالة الشهر في الاهتمام بالقرآن الكريم. وأوضح المالك أن أعمال المشاركات ضمت مجموعة من الأعمال الفنية المتميزة، وعكست مدارس الخط العربي، ومحاولة تطويعه في أشكال جمالية، لتضفي على الذائقة البصرية متعة روحية، مؤكداً أن رسالة المعرض هي التأكيد على أهمية الخط العربي، مشيراً إلى أن المركز مستمر في جهوده للاهتمام بالخط العربي، ليضع مريدي الخط على بداية طريق الإبداع في هذا الفن. مضيفا: يأتي هذا المعرض استمراراً لرحلة المركز مع فن الخط العربي، لافتاً إلى أن هذا المعرض الذي يقام حالياً يعد استثمارًا للنجاح الجماهيري الكبير الذي لاقته النسخة الأولى منه والتي أقامها المركز العام الماضي، ونوه إلى أن المعرض سيستمر حتى نهاية رمضان في مبنى مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة والرياضة، وقال: افتتحنا خلال الفترة الأخيرة قسمًا خاصًا للخط العربي ولاقى إقبالا من المنتسبين وعشاق الخط، واللافت للنظر أن الفتاة القطرية قد تجلى عشقها بهذا النوع من الإبداع خلال هذا المعرض، فاتضح لنا أن عدد كبير من الممارسين لفنون الخط العربي من المبدعات القطريات.