بقلم - جاسم عيسى المهيزع:

يعتبر الإعلام من أهم وسائل التأثير في المجتمعات، والإعلام الصادق الهادف يساهم في الارتقاء بالمجتمعات من خلال صدق تعبيره عن المجتمع وتناوله لقضايا حيوية تهم الأفراد ليساهم في حلها، لن نلاحظ أن هناك قنوات فضائية لدول الحصار للأسف الشديد حادت عن الصواب وأصبحت أبواقًا إعلامية لنشر الضلالة والفتن والافتراءات واختلاق الأكاذيب وهو ما يعد خيانة للميثاق الإعلامي والمسؤولية المهنية للإعلام.

إن القنوات الفضائية لدول الحصار انساقت وراء الأكاذيب وأصبحت ترددها وتبحث عن أي شيء يمكنها تحويره ليكون افتراءً جديدًا يضاف لافتراءاتها وهذا جعلها تفقد مصداقيتها لدى المواطن العربي والأجنبي.

إننا نطالب إعلام دول الحصار بالكف عن الأكاذيب والافتراءات وتحمل مسؤوليته المهنية أسوة بقناة الجزيرة الإخبارية لسان الحق ومضرب المثل في الأمانة المهنية على المستويين العربي والعالمي بإجماع الجميع.