الدوحة- قنا: أكد سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي، الأمين العام لوزارة الخارجية نائب رئيس اللجنة القطرية لتحالف الحضارات، أن دولة قطر تولي اهتماماً خاصاً لموضوع تحالف الحضارات.. مشيراً إلى أن رؤية قطر الوطنية 2030 أكدت على رعاية ودعم حوار الحضارات والتعايش بين الأديان والثقافات المختلفة.

وقال سعادته خلال لقائه وفد زمالة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، أمس، إن "دعم قطر لحوار الحضارات ولثقافة الحوار وحل النزاعات تعكسه مبادراتها الناجحة لحل النزاعات والوساطة التي قامت بها في قضايا عديدة، منها أزمة لبنان 2008، وقضية دارفور، وقضية الممرضات البلغاريات أثناء فترة القذافي في ليبيا، ونقل الرهائن الكاثوليكيات في سوريا إلى لبنان، والوساطة بين إريتريا وجيبوتي، وغيرها من جهود الوساطات الدبلوماسية الأخرى لدولة قطر".

وأشار سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي إلى رسالة اللجنة القطرية لتحالف الحضارات التي تأسّست عام 2010، والتي تتمثل في تعزيز دور دولة قطر في إبراز مساهمة الحضارة الإسلامية، إلى جانب غيرها من الحضارات، ودورها في تعزيز الحوار وحل الصراعات والنزاعات والتأكيد على قيم التسامح والتضامن والسلام، وتبادل الخبرات والمنافع بين الشعوب على أساس قيم الحق والعدالة والمساواة في سبيل تحقيق الغايات السامية للمجتمع الإنساني.

من جانبه، التقى سعادة الدكتور أحمد بن محمد المريخي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، وفد زمالة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات الزائر.

وأطلع المريخي الوفد على دور المبعوث الإنساني في ضمان تعزيز الروابط بين الأمم المتحدة ودول المنطقة، ودعم الجهود المتعددة الأطراف للاستجابة الإنسانية من خلال تسليط الضوء على الأزمات الإنسانية، وتوجيه عناية الحكومات والمنظمات غير الحكومية إلى تلك الأزمات، وزيادة مشاركتهم في المجتمع الإنساني الدولي.

وأشار إلى إنجاز 35 مبادرة خلال الستة أشهر الأولى من عام 2018م، وتحقيق تقدم كبير في إحراز أهداف الاستراتيجية العامة للشؤون الإنسانية.

ولفت إلى تركيزه على تعبئة الموارد من خلال الأنشطة التي قام بها عبر مبادرتين رئيسيتين متمثلتين في مبادرة تعزيز المشاركة الثنائية للأمم المتحدة مع الجهات المعنية المستهدفة والمشاركة الثلاثية مع الجهات المعنية، إضافة إلى الأنشطة التي تندرج تحت مبادرات الشراكة الخاصة بالوكالة، وبناء شراكات مع القطاع الخاص بشكل كبير للتأثير في السياسات، والدور القيادي الذي يقوم به المبعوث الإنساني.

  

..ويجتمع مع السفير السوري

 

 

الدوحة- قنا: اجتمع سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية، أمس، مع سعادة السيد نزار الحراكي سفير الجمهورية السورية لدى الدولة.

بحث الاجتماع العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك.