الدوحة - الراية : أعلنت جمعية القناص القطرية مشاركتها في مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث الثامن، وذلك للعام السابع على التوالي. ويقام المهرجان سنوياً في مدينة العرائش شمال المملكة المغربية، خلال الفترة من 25 إلى 30 من شهر يوليو الجاري، وببرنامج حافل بالأنشطة الثقافية والفنية والرياضية، يعتبر مهرجان العرائش محطة تتلاقح فيها ثقافات الشعوب العربية والإفريقية والآسيوية من خلال مشاركة دولة قطر ممثلة في جمعية القناص القطرية إلى جانب دول كوت ديفوار ومالي والسنغال والصين الشعبية والبلد المضيف المغرب. وستحل جمعية القناص القطرية ضيف شرف على المهرجان التراثي العريق، حيث سيترأس الوفد القطري السيد علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص القطرية، إلى جانب السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس الجمعية وعدد من المسؤولين بها.

وفي هذا السياق قال علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص: إن المهرجان يعرف تطوراً ملحوظاً عاماً بعد آخر تحت رعاية الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، مشيراً إلى أن مشاركة الجمعية، تأتي ضمن استمرارها في تحقيق أهدافها في مثل هذه المشاركات الخارجية التي تسهم في التعريف بقطر ونشر الثقافة والعادات القطرية الأصيلة، كما أن المشاركة تساعد في تبادل الثقافات واكتساب الخبرات المختلفة التي من شأنها أن تعزّز الاهتمام الدولي بهذا التراث الإنساني الأصيل.

وأكد المحشادي أن جمعية القناص تعتبر شريكاً أساسياً في مهرجان العرائش بما يتعلق باختصاصاتها حيث ستشارك بجناح خاص يحتوي على بيت الشعر الذي يشمل المجلس القطري الأصيل، في حديقة الأسود والذي تقدّم فيه القهوة العربية للزوار بالشكل اللائق وعلى الطريقة القطرية، إضافة إلى معرض الصور الخاص بفعاليات وأنشطة جمعية القناص المختلفة، ثم تقديم المعلومات اللازمة عن الجمعية واختصاصاتها وأهدافها وإنجازاتها وعن الصقارة في قطر . وأوضح رئيس جمعية القناص القطرية، أن الجمعية ستشارك في فعاليات كرنفال العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث مساء يوم الأربعاء 25 يوليو 2018، وأبرز رئيس جمعية القناص، أن الجمعية تدعم المهرجان برصدها جوائز مهمة في مسابقات السلوقي والصقارين والرماية والرسم.

من جهته، أوضح السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس جمعية القناص، أن مشاركة الجمعية، مناسبة مهمة للالتقاء بالمهتمين بالصقارة، كما أن المهرجان مناسبة لإطلاع الأشقاء في المغرب والمشاركين من مختلف دول العالم على تراثنا القطري الأصيل، والذي هو جزء من التراث العربي العريق، سواء في الصيد التقليدي بالصقور والسلوقي أو كرم الضيافة. وأوضح المسند، أن الخيمة القطرية “بيت الشعر“، سيتم افتتاحها يوم الخميس 26 يوليو بحديقة الأسود، بالإضافة إلى كلمة الجمعية في الافتتاح الرسمي إلى جانب ضيوف الشرف. وأشار إلى أن مسابقة السلوقي والقنص بالرماية وعروض الصيد بالصقور سيتم تنظيمها ابتداءً من يوم السبت 28 يوليو بالإضافة إلى ورشات الرسم وتتواصل يوم الأحد بفضاء العمران ثم توزيع الجوائز على الفائزين في اليوم الأخير من المهرجان، وأشاد كل من المحشادي والمسند ببلد المغرب وبكرم ضيافته وحسن استقباله لضيوفه وأشقائه.