كشفت شركة أوريون سبان ومقرها ولاية كاليفورنيا، عن أول فندق فضائي فخم، حيث يتم تجهيزه في غضون 4 سنوات من الآن، وسيكون قابلا لاستقبال مسافريه خلال 5 سنوات من إنشائه، ولكن تكلفة الإقامة لن تكون رخيصة كما يتوقع البعض، حيث ستقتضي الشركة من زائر الفندق الفضائي حوالي 9 ملايين دولار، في مقابل قضاء 12 يومًا بالفندق المزمع إنشاؤه، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل»، وتتميز تلك الرحلة بالسماح للمقيمين بالفندق بتجربة اختبار انعدام الجاذبية ورؤية المناظر الخلابة للأرض، علاوة على مشاهدة الشروق والغروب 16 مرة في اليوم الواحد.

وستكون المحطة الفضائية بحجم مقصورة طائرة خاصة كبيرة، طولها 43.5 قدم وعرضها 14.1 قدم، وتتميز بحجم مضغوط يبلغ 5650 قدما مكعبا، وسيضم الفندق الفضائي، الذي يطلق عليه اسم محطة أورورا، ستة أشخاص في وقت واحد - أربعة ركاب، واثنان من الطقم الفضائي.

بينما تبلغ التكلفة الإجمالية لتذكرة السفر 9.5 مليون دولار، سيُطلب من أولئك الذين يحرصون على تجربة «أول فندق فخم في العالم» إيداع مبلغ 80،000 دولار مقدمًا، وتم الإعلان عن المشروع الأسبوع الماضي، في مؤتمر الفضاء 2.0 في سان خوسيه كاليفورنيا.