بقلم - خميس مبارك المهندي :

تعد الأحاديث النبوية الشريفة مصدرًا هامًا من مصادر التشريع الإسلامي ونبراسًا يهتدي به المجتمع المسلم إلى يوم الدين، وهو ما يدعونا إلى غرس قيم حفظ وتطبيق السنة النبوية الشريفة في نفوس طلابنا.

وتعد المسابقات المدرسية الهادفة وسيلة من وسائل تحقيق أهداف عملية التعلم واكتشاف المواهب الطلابية وغرس روح المنافسة الشريفة بين الطلاب، وتعتبر مسابقة المحدث الصغير التي يتنافس فيها طلاب مدارس دولة قطر (الحكومية والخاصة) للثلاث مراحل في حفظ الأربعين حديثًا النووية مثالاً رائعًا وراقيًا للمسابقات الدينية التربوية الهادفة التي تنمي قيم حفظ أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) والعمل بها والدعوة إليها من خلال نشاط الإذاعة المدرسية للطلاب المتنافسين في المسابقة.

إن المسابقات المدرسية التي تنظمها المدارس يتم الحكم على نجاحها من كثرة الإقبال عليها ودقة تنظيمها وتحقيقها للأهداف التربوية المرجوة منها ومشاركة المجتمع فيها وهو ما نستطيع أن نميزه فيما حققته مسابقة المحدث الصغير التي نفذتها مدرسة جاسم بن حمد الثانوية وشارك فيها طلاب مائة وثمانون مدرسة من مختلف المراحل التعليمية في النسخة الخامسة للمسابقة هذا العام. إننا إذ نشيد بمسابقة المحدث الصغير التي تعنى بحفظ سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فإننا ندعو طلابنا للاستزادة من حفظ أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والعمل بها وجعلها نبراسًا يضيء حياتهم.