من أجل المحافظة على نظافة البحر من المواد البلاستيكية وغيرها مما يضر المياه، قطع السباح البريطاني «لويس بف» 560 كيلومترا سباحة في بحر المانش لمدة 49 يوما، رحلة طويلة قضاها «بف» في عرض البحر ينام 4 ساعات فقط، متوسدًا قاربه ليرتاح فيه من سباحة من 10 لـ 12 كيلو سباحة يوميًا، بحسب ما جاء في وكالة «سبوتنيك» الروسية. وعلى الرغم من التعب والإرهاق من المجهود الكبير الذي قام به السباح صاحب الـ 48 عامًا، إلا أنه صرح قائلًا «سعيد بما قمت به».

وخضعت تلك الرحلة لإشراف طبي من قبل مجموعة من الأطباء، قامت بفحص «بف» جيدًا قبل انطلاقه لهذا التحدي بـ 10 أيام، ورغم تشخيص الأطباء بأنه يعاني من التهاب في الأوتار إلا أنه أصر على خوض تلك المغامرة من أجل أن يوصل رسالته للعالم كله.