افتتحت في مجمع «فيزتيخ بارك» التقني بموسكو مقبرة للأجهزة الكهربائية المنزلية.

وفي تصريح لوكالة «موسكو» للأنباء أوضح ناطق باسم معهد موسكو التكنولوجي أن بإمكان أهالي العاصمة أن يسلموا الأجهزة الإلكترونية المنزلية التي انتهى عمرها إلى المقبرة، بما فيها الألعاب الإلكترونية والبطاريات والهواتف الذكية القديمة وغيرها من الأجهزة الذكية. وقالت موظفة في مجمع «يليسييفا» التقني: «يعني ذلك أن جميع الإلكترونيات والأجهزة المساعدة يمكن أن تحصل على عمر جديد بعد معالجتها لتخدم البشر مرة أخرى». يذكر أن موسكو شهدت، في أغسطس الماضي، افتتاح أول مركز خاص بإصلاح الأجهزة الرقمية بعنوان «أعجوبة التقنيات».