الدوحة - الراية : قدّمت المؤسسة العامة للحي الثقافي أمس بالتعاون مع كيوميديا للإنتاج الفني عرضاً لفيلم «امرأة في زمن الحصار» وذلك بحضور الفنانين والقائمين على العمل، والفيلم يٌعد قصة واقعية تحمل رسائل رمزية لعشرات الحالات الإنسانية التي تضرّرت بسبب الحصار، وهي حالات وقصص قد تختلف في طبيعتها لكنّها تتلاقى في فحواها بأن هناك بشراً هم الضحية بسبب التعنّت والظلم دون برهان أو دليل. وتدور أحداث الفيلم من خلال أسرة قطرية لأمّ إماراتيّة، وكانت هذه الأسرة إحدى الضحايا، إذ إن الأمّ أخت لأخوين يعملان في وظائف عسكرية في الإمارات، ونتيجة للقرارات السياسية فإن هذين الأخوين وخوفاً على وضعيهما الاجتماعي والوظيفي يضغطان على أختهما ويجبرانها على عدم العودة إلى قطر، لتدخل الأسرة في مراحل جديدة من المأساة وتدفع ثمن الأغراض الشخصية.