كتب - إبراهيم صلاح:

شهدت محلات الملابس الرياضية إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور، استعداداً لليوم الرياضي، وسط العديد من العروض الترويجية التي أطلقتهاتلك المحلات لاجتذاب الزبائن الذين يحرصون على اقتناء المعدات الرياضية والألبسة وخاصة ذات اللون العنابي، حيث أكد عدد من مديري مبيعات المحلات الرياضية أنه يكثر الطلب بشكل خاص، على الدراجات الهوائية الخاصة بالتمارين الرياضية، إضافة إلى التجهيزات صغيرة الحجم المستعملة في رياضة استكمال الأجسام، وتختلف الأسعار حسب نوعية هذه المنتوجات ووظيفتها.

وأوضح هؤلاء في تصريحات خاصة ل  الراية  زيادة مبيعات الدراجات الهوائية، والتي يقبل عليها كثيراً الشباب من البنين والبنات، حيث انتشرت مؤخراً ثقافة أهمية ركوب الدراجات الهوائية، لافتين إلى أن النساء الأكثر إقبالا على شراء المعدات الرياضية، وخاصة اللائي لا تسعفهن ظروفهن المهنية والأسرية على ممارسة الرياضة في النوادي، لذلك يفضلن اقتناء هذه الآلات وممارسة التمارين الرياضية بمنازلهن، الأمر الذي يعكس انتشار الوعي لدى الأسر بأهمية ممارسة الرياضة، حيث يتردد على المحلات الرياضية الأسرة بأكملها لشراء المستلزمات الرياضية المختلفة بصحبة أبنائهم تشجيعاً لهم على ممارسة الرياضة وإيماناً بدورها في تشكيل شخصية الأطفال.


محمد بوعريف: النساء يقبلن على شراء المعدات الرياضية

 

أكد محمد بوعريف -مدير مبيعات محل أدوات رياضية- ارتفاع معدل اهتمام النساء بممارسة الرياضات المختلفة و حرصهن على شراء المستلزمات الرياضية المختلف، موضحاً أن النساء تعد أكثر الزبائن شراءً لآلات السجاد المتحرك، ويرجع ذلك إلى تفضيل العديد من النساء، اللائي لا تسعفهن ظروفهن المهنية والأسرية على ممارسة الرياضة في النوادي، اقتناء هذه الآلات وممارسة التمارين الرياضية بمنازلهن، وتساعد على تنشيط الدورة الدموية وبث الثقافة الرياضية للأطفال. ولفت إلى ظهور جيل حريص على ممارسة الرياضة حيث تختلف مبيعاتنا في كل عام عما سبق، مما يبشر بجيل صحي رياضي.

 

عبد الرحمن خان:

اللون العنابي الأكثر طلباً

 

أكد عبد الرحمن خان -مدير مبيعات في أحد المحلات الرياضية- على زيادة الطلب الكبير على اللون العنابي، بل وقد تم نفاد الكمية من الألبسة الرياضية العنابية، وقد قام بطلب كميات أكبر لتوفير حاجة السوق، خاصةً بعد النجاحات التي حققها منتخب العنابي الأول في الفوز بلقب بطل آسيا في البطولة الأخيرة التي نظمت في الإمارات.

وأكد أن المبيعات في ارتفاع مستمر مقارنة بالعام الماضي وذلك تفاعلاً مع اليوم الرياضي ومشاركة كافة فئات المجتمع في الاحتفالية الرياضية.

 

نورالدين:

20 % زيادة في المبيعات

 

قال نورالدين -مدير مبيعات-: إن السوق المحلي يشهد زيادة في الإقبال على المنتجات الرياضية خاصةً الأحذية الرياضية، وأكد أن المبيعات قد زادت بنسبة 20% عن العام الماضي، ويعتبر هذا المعدل قياسيا ويدل على المردود القوي لانتشار الرياضة في الدولة وحرص المجتمع القطري على ممارستها. ولفت إلى كثرة الإقبال على الأحذية الرياضية بمختلف أشكالها وأنواعها للرجال والنساء، حيث تعتبر رياضة المشي هي الرياضة الأكثر انتشاراً في قطر والأكثر فائدة للجسم ما يسهم في الحفاظ على الرشاقة والصحة البدنية.

 

عروض خاصة باليوم الرياضي

 

أطلق عدد من المحلات الرياضية عروضا خاصة على العديد من المعدات والملابس الرياضية، كما أنها وفرت العديد من أحدث الموديلات الرياضية، وقد اكتظت المواقف أمام تلك المحلات بسيارات المستعدين للمشاركة باليوم الرياضي، الذي يعد يوما يجدد فيه المرء نشاطه وحيويته بممارسة الرياضة، ويذكره بأهميتها في حياته بشكل عام، ومدى تأثيرها الإيجابي عليه وعلى أسرته، فالرياضة تعد أسلوب حياة على الأسرة كاملة لا بد من الاهتمام بها، ووصف عدد من مسؤولي محلات بيع الملابس والأدوات الرياضية الإقبال على محلاتهم بغير المسبوق، مؤكدين أن مبيعات محلاتهم ارتفعت بشكل كبير وواضح عن بقية الشهور الماضية، لافتين إلى أنهم ينتظرون اليوم الرياضي من العام للعام.

ويعد اليوم الرياضي موسما خاصاً بالنسبة لمحلات بيع الملابس الرياضية، لافتين إلى أن عدد الزبائن في ازدياد دائم عاما بعد آخر، فالاحتفال بهذا اليوم يوضح مدى زيادة اهتمام الجمهور بالمشاركة فيه، مقارنة بالأعوام السابقة حيث لم يكن فيها الإقبال على المحلات الرياضية بالشكل الذي نلاحظه هذا العام، فقد قفزت أرباح المحلات المتخصصة في بيع الملابس والأدوات الرياضية بشكل مذهل، وقال عدد من مسؤولي محلات بيع الملابس والأدوات الرياضية، إن المحلات لا تحتاج لعمل تنزيلات قبل قدوم اليوم الرياضي، فالجمهور الذي يسعى لممارسة الرياضة في هذا اليوم والمشاركة فيه سيشتري الملابس الرياضية لا محالة.

وأوضح عدد منهم أن بعض المحلات تقوم بعمل التخفيضات والعروض الخاصة لجذب أكبر عدد من الجمهور إليها لزيادة أرباحها، وأوضح عدد ممن التقتهم  الراية  أنه لا بد من شراء الملابس الرياضية الجديدة للمشاركة في هذا اليوم الاستثنائي في الدولة، فقيام الوزارات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية بالمشاركة في اليوم الرياضي، عن طريق إقامة فعاليات خاصة لموظفيها، يشجع الموظفين على ممارسة الرياضة، وبدء صفحة جديدة معها، وهذا بعدم إهمالها وتجديد علاقته بها بالاستمرار بممارستها على الدوام وليس فقط في اليوم الرياضي، بل خلال جميع أيام السنة في أوقات الفراغ، وقال أحدهم لا يمكن لأحد أن يتحجج بعدم وجود وقت فراغ، فكل شخص بإمكانه أن يخصص نصف ساعة من ساعات اليوم البالغة 24 ساعة لممارسة الرياضة.