كشف ناطق باسم شركة الطائرات الموحّدة الروسية عن نية روسيا استئناف إنتاج الطائرة البرمائية أو السفينة الطائرة من طراز "آ-40 ألباتروس". وفي حديثه لوكالة "نوفوستي" الروسية، على هامش معرض "الطائرات المائية-2018"، قال الناطق إن شركته بدأت بالفعل العمل على تحقيق هذا المشروع. وأوضح أن طائرة "آ-40 ألباتروس" تعد أضخم الطائرات البرمائية في العالم، وتم تصنيعها لتحل محل طائرة "بي-12" البرمائية المقاومة للغوّاصات في البحرية الروسية، وبلغ وزنها الأقصى عند الإقلاع 90 طناً، ما يعتبر رقماً قياسياً بالنسبة لطائرات هذا الصنف. "آ-40 ألباتروس" ذات ذيل على شكل حرف "Т"، أقلعت لأول مرة من مطار بري عام 1986، ثم أقلعت عام 1987 من سطح الماء، وتم إغلاق مشروع إنتاجها بعد تفكك الاتحاد السوفيتي.