نشرت وسائل إعلام أمريكية، فيديو من نشرة إخبارية، تقرأ فيه مذيعة خبر وفاة ابنتها بسبب تناولها جرعة زائدة من مادة مخدرة، وفي إطار حملة للتوعية بخطر الأدوية المخدرة، والإدمان عليها، نقلت المذيعة أنجيلا كينيكي خبر وفاة ابنتها إيميلي، بسبب تناولها جرعة كبيرة من مادة «الفينتانيل» المخدرة.

وإيميلي البالغة من العمر 21 عاما، توفيت في مايو الماضي، إلا أن والدتها قرأت خبر وفاتها مؤخرا ضمن الحملة التوعوية، وقالت كينيكي إنها أقامت صندوقا يحمل اسم «أمل إيميلي كينيكي»، لمعالجة المدمنين على الأدوية المخدرة.