- قتادة رحمه الله:

- مَنْ أُعْطِيَ مالاً أو جمالاً أو ثيابًا أو علمًا ثم لم يتواضع فيه، كان عليه وبالاً يوم القيامة.

- مجاهد:

- ما أدري أيُّ النعمتين عليَّ أعظمُ: أن هداني للإسلام، أو عافاني من هذه الأهواء.

- أبو بكر الوراق:

- استعن على سيرك إلى الله بترك من شغلك عن الله عز وجل، وليس بشاغل يشغلك عن الله عز وجل كنفسك التي هي بين جنبيك.

- معاذ بن جبل رضي الله عنه:

- يكون في آخر الزمان: قرّاء فسقة، ووزراء فجرة، وأمناء خونة، وعرفاء ظلمة، وأمراء كذبة.

- أنس بن مالك رضي الله عنه:

- بلغني أن العلماء يسألون يوم القيامة، كما تسأل الأنبياء، يعني عن التبليغ.

- أبو هريرة رضي الله عنه:

- ليس شيء أضر بهذه الأمة من ثلاث: حب الدينار والدرهم، وحب الرياسة، وإتيان باب السلطان. وقد جعل الله منهنَّ مخرجًا.

- أبو ذر الغفاري:

- انظروا إلى الدنيا نظرة الزاهدين فيها، فإنها عن قليل تزيل الساكن، وتفجع المترف فلا تغرنكم.

- الزبير بن العوام:

- قال الزبير لابنه رضي الله عنهما: "لا تجادل الناس بالقرآن، فإنك لا تستطيعهم، ولكن عليك بالسنَّة."

- سفيان الثوري:

- أصلحْ سَرِيْرَتَك يصلح اللهُ علانيتَك،وأصلح فيما بينك وبين الله يصلحِ الله فيما بينك وبين الناس، واعمل لآخرتك يكفِك الله أمر دنياك، وبع دنياك بآخرتك تربَحْ.