أعلن القائد السابق للقوات الفضائية والردع الصاروخي في أمريكا، أن الولايات المتحدة تمتلك حالياً تكنولوجيا تسمح بإنتاج شعاع نيوتروني بعيد المدى.

وقال الجنرال المتقاعد، ديفيد مان، في تصريح لـ Breaking Defense إن هذا يسمح بالحصول على حزمة نيوترونات ضيقة تتحرك بسرعة أبطأ بسبع مرات من سرعة الضوء في الفراغ، على مسافة تمتد «كيلومترات عديدة». وتضم هذه التكنولوجيا وحدة إنتاجيّة

تتكون من مولد حزمة النيوترونات، منظومة التوجيه إلى الهدف ومصدر الطاقة.

ومن المرجح أن يستخدم الشعاع النيوتروني في الكشف عن وحدات التوجيه النووية من بين الوحدات الوهميّة للصواريخ الباليستية للعدو.