دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 17/11/2018 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية... «سهيل 2».. إنجاز قطري جديد :

رأي الراية... «سهيل 2».. إنجاز قطري جديد

إطلاق دولة قطر لقمرها الصناعي الثاني "سهيل 2 "، بعد النجاح الذي حققه القمر الأول "سهيل1" هو نجاح جديد يضاف إلى سلسلة نجاحات دولة قطر، وخطوة كبيرة في مجال تكنولوجيا الاتصالات تنقل قطر إلى مرحلة تكنولوجية جديدة تواكب القفزات النوعية في جميع المجالات، فالصاروخ "فالكون9" الذي حمل "سهيل 2" أطلق من قاعدة كيب كانيفيرال بمركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا الأمريكية، حيث تمت عملية إطلاق الصاروخ بالتعاون مع وكالة ناسا للفضاء بنجاح، وقد واصل الصاروخ رحلته ليضع القمر في مداره، حاملاً معه آمال وطموحات دولة قطر وشعبها بريادة تكنولوجية جديدة، ولهذا يحق لكل قطري أن يفخر بالإنجازات المتتالية وتحول الحلم إلى حقيقة بإطلاق قمرين صناعيين قطريين إلى الفضاء.

القمر الصناعي القطري "سهيل 2" يمتلك نظاماً معيارياً ثابتاً ذا قدرة عالية ومرنة لمجموعة واسعة من التطبيقات؛ فبالإضافة إلى توفير سعة النطاق /كيه يو/ لدعم البث المتزايد للمناطق المجاورة عبر المدارين 25.5 شرق و 26 شرق، فإن "سهيل2 " يتميز أيضاً بقدرة النطاق /كيه ايه/ متعدد الإرسال بقدرات مضادة للتشويش لتوفير اتصالات آمنة لقطاعي الأعمال والحكومة عبر منطقة الشرق الأوسط، كما تم تصميم عمر المركبة الفضائية ليزيد على 16 عاماً، كما قامت شركة «سهيل سات» القطرية بمجهود كبير خلال الفترة الماضية لتأهيل جيل قطري يواكب النهضة الكبيرة على صعيد قطاع الاتصالات، حيث تم تجهيز كوادر قطرية تدير عمليات تشغيل القمر الصناعي سواء سهيل 1 وسهيل 2 وما سيتبعهما من أقمار أخرى، فأبناء قطر قادرون على بناء نهضة بلادهم ورسم مستقبلها المشرق.

فكرة إطلاق أقمار صناعية قطرية جاءت من أجل تحقيق الاستقلالية للقنوات القطرية وخاصة بعد تعرضها للتشويش في أوقات سابقة، كما تعكس رغبة دولة قطر في الاهتمام بالإعلام وتقديم محتوى إعلامي هادف يعبّر عن رسالة قطر ودعمها للسلام ونشر ثقافة الحب والتسامح حول العالم، قطر التي تؤمن بحرية الفضاء الإعلامي وعدم تعرضه لمضايقات تولدت لديها الرغبة بتأسيس شركة "سهيل سات" حتى تكون الدولة مستقلة في إعلامها وقرارها وبث المحتوى الإعلامي الذي تراه مناسباً، والنجاح القطري الباهر في إطلاق قمرين صناعيين للفضاء يدعم تطبيق رؤية قطر الوطنية 2030، لذا فإن هذا النجاح الجديد يرفع سقف التحدي حيث لا حدود لطموحات قطر.