دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 2/6/2018 م , الساعة 1:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

د. عبد الناصر اليافعي:

وزير الخارجية .. فارس الدبلوماسية المنتصر

وزير الخارجية .. فارس الدبلوماسية المنتصر

قال د. عبد الناصر صالح اليافعي العميد المساعد للشؤون الأكاديمية في جامعة قطر، في يوم الثلاثاء 5-6-2018 يكون مرّ عام على حصار قطر. حصار الغدر، وخيانة الأخوة في الدين والعروبة، وخيانة القيم الخليجية المشتركة والمصالح المشتركة السياسية والأمنية والاقتصادية، وخيانة المصير الواحد والقرابة والنسب والتداخل الأسري.

في الجانب الآخر، قطر الصمود والتحدي والتوحد والرقي، قطر الأخلاق والمبادئ، قطر الإنسان والإنسانية، قطر حقوق الإنسان والعالمية والانفتاح على العالم الآخر، قطر التواصل والسلام وحب الخير وعمله، قطر المشاريع الخيرية في الداخل والخارج.

وأضاف: عام على الحصار والكل يسأل ويقول "لماذا صمدت قطر في وجه الحصار" بل "لماذا انتصرت قطر". هناك عوامل عدّة أدّت إلى ذلك الصمود والانتصار بشكل لافت وواضح للجميع، فكل الشواهد والقرائن تدل على صمود وانتصار قطر. من خلال التوحد والتلاحم المنقطع النظير بين الحاكم والشعب، صمود تاريخي يدرس على مدى فترات طويلة، صمود يكتب بماء الذهب بين ثنايا الأحداث التاريخية. صمود وانتصار يجسد الوفاء والولاء والانتماء للوطن. يجسد تاريخ أهل قطر السياسي الذي ينفرد بتجربة سياسية خاصة بين الحاكم والمحكوم قائمة على الحب والتعاون والتعاضد في وقت الرخاء والشدة والثبات على الشدائد والمحن، قيادة وشعب اشتهر بتحويل المحن إلى منح، ومن الشدائد إلى فرص وتقدّم ونمو ورفاهية.

وأكّد اليافعي أن الإمكانيات السياسية والدبلوماسية تجسد الحكمة والحنكة الدبلوماسية في إدارة الحصار من بدايته حتى يومنا هذا تنمّ عن تمرّس ونظرة تحليلية ثاقبة وعمل محترف دؤوب وعلاقات وتواصل مع العالم الخارجي والدول والمنظمات الدولية، وقراءة متعمقة للأحداث وقدرة عالية على التنبؤ بسير الأحداث بناء على المعلومات والمعطيات. كل هذه الجهود الطيبة اعتمدت في مجملها على قدرات وطنية على قمة الهرم الدبلوماسي "فارس الدبلوماسية سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية المنتصر دائماً في كافة المحافل الدولية ضد مخططات دول الحصار".

ونوّه بدور المواطنين العاديين الذين وهبوا أنفسهم لدفاع عن وطنهم في كل محفل، الكل ساهم في حب أمير الأمة القطرية وحبّ قطر. رجال مال واقتصاد ساهموا بتحويل الاقتصادي البري إلى اقتصاد بحري في أيام، أصوات تصدح وتكتب وتدافع عن قطر الحق، رجال إعلام وفروا الوقت والجهد للدفاع عن وطنهم الغالي، ومنهم "رجل الحقيقة في برنامج الحقيقة الإعلامي القدير محمد الهاجري"، نجح باقتدار وتميز منقطع النظير، حاور السياسي والعسكري والإعلامي والاقتصادي والأكاديمي بحرفية ومهارة عالية.

 

د. صلاح زين الدين:

قطر نجت بذكاء من فخّ الرباعي

 

 قال الدكتور صلاح زين الدين أستاذ القانون التجاري والبحري في كلية القانون، بعد مضي عام على الحصار الظالم، لدولة قطر من قبل الدول الأربع، التي قصدت من خلاله، النيل من سيادة الدولة القطرية الفتية، وإلحاق أشد الأضرار بها، والإساءة إلى سمعتها، وضرب نجاحها في الداخل والخارج، مستخدمة كافة الأدوات الرخيصة، وجميع الوسائل غير النزيهة، ما يؤكّد سوء نية دول الحصار وقصد الأذى والضرر والإقصاء. والشواهد على ذلك ظاهرة، ولا متّسع للخوض فيها، ويشهد بها العدو قبل الصديق.

وقد استطاعت قطر الصمود في وجه الحصار، وصده، وإفشاله، ورد آثاره على أصحابه، وكان ذلك بفضل وتوفيق من الله تعالى، وقوة الحق الذي يعلو ولا يعلى عليه، فعلى الصعيد السياسي ظهر تلاحم الشعب القطري مع وطنه، والتفافه حول قيادته.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، فقد نجت الدوحة بكل ذكاء من الفخّ الرباعي، وصمدت بكل كبرياء أمام الرياض والقاهرة وأبو ظبي والمنامة، ونجحت في صد غُلو المخاصمة، ونأت بنفسها عن لغة العداء، وتفنيد مزاعم دول الحصار، وكسب الأصدقاء.

وعلى الصعيد الاجتماعي، فقد تماسك المجتمع القطري وتكاتف في محنته الإنسانية، وعضّ على الجرح، واستمر في التعامل الطيب مع خصومه، وترفّع عن الردّ على قبيح ما قالوا، وتمسك بالأعراف العربية، والأخلاق الإسلامية، وبذلك كسب المزيد من المحبة والاحترام.

وأضاف د. نورالدين: فوق ذلك كله، فقد انخرطت الدولة القطرية والقطريون في العمل الجاد في تعزيز سبل الصمود والنهوض والصعود في المجالات كافة، فأصبح المنتج القطري متوفرًا في الأسواق، خلال الحصار، أكثر من أي وقت مضى.

ومع ذلك، فإن الغصة الباقية من آثار الحصار، تتمثل في شوق القطريين والمقيمين في أداء حقهم المقدس في أداء مناسك العمرة والحج في الديار المقدسة، التي لا يحق لأحد حرمانهم منها أياً كانت درجة الخلاف السياسي.

 

 د.حسن يشو:

هزمنا الحصار بالإنجازات

 

 رأى الدكتور حسن يشو، من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر، أن دولة قطر صمدت رغم الحصار وهزمت مخططاته بالإنجازات والمشاريع الكُبرى وتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي والإستراتيجي مع دول برؤية ثاقبة تستشرف المستقبل، فأنجزت أكبر ميناء في المنطقة "ميناء حمد الدولي"، وشجّعت القطاع الخاص على التوسّع والاستثمار لتحقيق الاكتفاء الذاتي، ومستمرّة في إصلاح بنيتها التحتية ببناء الجسور فوق الأرض والأنفاق تحتها، ومدّ شبكة السكك الحديدية والمترو، والعزف على قوة الصادرات لا سيما من الغاز المسال، بالمقارنة مع دول الحصار وما تعانيه من ركود وبطالة واهتراء في منظومة التربية والتعليم، ولا توجد لديها فكرة للنهضة البتة، اللهم إلا إذا كانت بمعنى الارتماء - بانبطاح كامل - والانصهار في بوتقة النموذج الغربي المترهّل مع وجود الفارق في بلادنا العربيّة وطاقاتنا المعطلة وأدمغتنا المهجّرة وعلمائنا المزجوج بهم وراء القضبان وإجهاض الحريّات العامّة.

 

 

د. لطيفة المغيصيب:

الاقتصاد القطري أقوى من الحصار

 قالت الدكتورة لطيفة المغيصيب عضو هيئة التدريس في كلية التربية، عوامل صمود قطر كثيرة أهمها الاستعانة بالله في مُواجهة الصعاب والمحن، ثم حكمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدّى، في إدارة الموقف، وكذلك لُحمة الشعب والمقيمين معه. وأشارت إلى أن قطر تمتلك قطاعاً مصرفياً قوياً وسيولة مالية، وقوة الاقتصاد الذي تنوّع ما بين صادرات الغاز والنفط وقطاع السياحة والصناعة والملاحة.. وتكاتف القطاع الحكومي والخاص في توفير كافة السلع والاحتياجات سواء للمنتوجات المستوردة أو المحلية والتي توسعت بشكل كبير في فترة زمنية قياسية لتشمل المنتوجات الزراعية والصناعية والحيوانية ومنتوجات الألبان.. كذلك دعم بعض الدول الشقيقة كالكويت وعمان وتركيا وغيرها ممن مدت يد العون لقطر بما استطاعت تقديمه. الله يفكّ الغمة عن الأمة الإسلامية.. ويجعل هذا البلد آمناً مطمئناً وسائر بلاد المسلمين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .