دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/1/2019 م , الساعة 12:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الراية ترصد تطلعات الطالبات على مقاعد الدراسة

سنة أولى جامعة .. أحلام بلا حدود

الطالبات: نتطلع إلى حياة جامعية مكللة بالتميز والابتكار
المشاركة في الفعاليات المجتمعية والتطوعية تصقل الخبرات
هدفنا خدمة الوطن والمساهمة في مسيرة النهضة الأكاديمية والاقتصادية
سنة أولى جامعة .. أحلام بلا حدود

كتبت- هناء صالح الترك:

وتحدثت الطالبات عن الأحلام والأهداف الإيجابية والواقعية التي تراود وتداعب مخيلتهن والتي تم تحديدها بزمن سنوات التخصص بالجامعة، وهن على مقاعد الدراسة، والتطلعات المستقبلية والمهنية التي ينظرن إليها سعياً لتحقيقها، للمساهمة في نهضة قطر على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والعمرانية والتعليمية.

بداية تقول الطالبة هيا علي: حلمي وهدفي مع بداية الفصل الدراسي ربيع 2019 إنجاز أكبر عدد ممكن من المقررات الدراسية بنجاح وتميز، والمشاركة في الفعاليات والأنشطة الجامعية في ابتكار الأفكار وتنفيذها لخدمة الطلبة وترك بصمة مميزة في الحياة الجامعية.

وتضيف: حلمي التخرج في جامعة قطر، ومتابعة الدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه. كما أتطلع للعمل في مجال تخصصي في الإعلام والعلاقات العامة سواء في المؤسسات الحكومية أو القطاع الخاص لرغبتي الشديدة في التواصل مع الناس وإظهار صورة قطر على أفضل وجه.

الكوادر القطرية

تشير الطالبة مها جمال، إلى أن حلمها الحالي هو إنهاء الفصل الدراسي بمعدل ممتاز، ومتابعة الدراسة أولاً بأول، وفهم الحياة الجامعية بكل تفاصيلها وأسرارها والمشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة والأعمال التطوعية، وتتطلع للعمل في المؤسسات الإعلامية القطرية التي هي في تطور مستمر خاصة أن التغيرات التي حصلت مؤخراً تعد مؤشراً جيداً لجذب الكوادر القطرية المؤهلة لقيادة وسائل الإعلام على اختلافها .. طموحاتي إنهاء دراساتي العليا، والعمل في المجال الإعلامي ووضع الأمور في نصابها.

بصمة قوية

تقول الطالبة بخيتة محمد: حلمي الأول في الحياة والذي أسعى لتحقيقه بكل قوة هو وضع بصمة قوية في المجتمع الجامعي والمجتمع القطري وخاصة في المجال الاقتصادي الذي أنوي متابعة دراستي الجامعية فيه.

أتطلع مستقبلاً لافتتاح مشروع خاص بي للمساهمة في إبراز وجه المرأة القطرية القوي في المجتمع، ومن طموحاتي على المستوى البعيد بعد التخرج في جامعة قطر استكمال الدراسات العليا في قطر أو الخارج، وإن شاء الله أستطيع أن أحقق أحلامي وأهدافي من أجل رد الجميل لدولتنا الحبيبة قطر.

التدريس بالجامعة

تقول الطالبة جواهر القحطاني، حلمي في المستقبل أن أكون محاضرة في جامعة قطر، وأنضم إلى أسرة أعضاء هيئة التدريس في كلية الآداب والعلوم ، قسم الشؤون الدولية لما لهذا التخصص من أهمية، فهو يعرف الطلبة بالمجتمعات والسياسات في الوطن العربي وفي الغرب وكيفية نظرة المجتمعات للأنظمة حول العالم، إلى جانب أنه يمد الطلبة بثقافات مختلفة ومتنوعة في التاريخ والعلوم الاجتماعية، ويكون لديهم خلفيات وبعد نظر للأمور السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحقوقية، خاصة أننا نعيش في فترة يشهد الوطن العربي فيها العديد من الثورات والثورات المضادة.

خدمة الوطن

تقول الطالبة صفاء عبد الله: مع بداية انطلاق الفصل الدراسي ربيع 2019 أسعى لتحقيق معدل تراكمي مرتفع يخولني للالتحاق بكلية الهندسة بجدارة خاصة أنني أرغب في الالتحاق بقسم هندسة العمارة والتخطيط، وهذا الفصل الدراسي اعتبره فصلاً مهماً لتحديد مسار دراستي الجامعية.

وتقول، حلمي أن أكون مهندسة وأعمل في إحدى الشركات الكبرى، وأخدم وطني المعطاء قطر، وأسجل نقطة بيضاء في تاريخ النهضة العمرانية في الدولة، وأن أكون عنصراً فعالاً وأساسياً في هذه النهضة لكي نحقق الهدف السامي وهو أن تكون قطر واحدة من أهم البلدان التي يشار إليها بالبنان على صعيد النهضة والتطور العمراني.

وتضيف، فرص العمل متوفرة في البلاد، لا سيما وأن قطر في الوقت الحالي تشهد ثورة عمرانية كبيرة وكل يوم تشهد ولادة برج وإقامة مبنى.. وبالتالي فرص العمل متوفرة على مستوى القطاعين العام والخاص، بما يتماشى مع العادات والتقاليد لهذا المجتمع.