دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/1/2019 م , الساعة 12:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

اتخاذ الإجراءات القانونية وتوجيه 1500 إنذار.. مصدر بالبلدية لـ الراية :

ضبـط 620 مخـالفـة بيئيـة العـام المـاضـي

70 دورية لحماية البيئة من المخاطر على مدار الساعة
300 مفتش في إدارة الحماية البيئية والفطرية وإدارة المحميات الطبيعية
90 % مــن المفـتـشــين يـحـمــلـون الضـبـطــيـة القـضــائـيـة ومــزودون بـأحــدث الأجـهـــزة
رعي الإبل والصوايات ورمي المخلفات وتجريف التربة.. تتصدر المخالفات
ضبـط 620 مخـالفـة بيئيـة العـام المـاضـي


كتب - محمد حافظ

كشف مصدر بوزارة البلديّة والبيئة عن ضبط نحو 620 مخالفة بيئيّة وتوجيه أكثر من 1500 إنذار خلال العام الماضى واتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة حيال المخالفين وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها الوزارة للتأكّد من تطبيق القوانين وحماية البيئة البرية والبحرية للحفاظ على الحياة الفطريّة والموارد الطبيعية في مختلف مناطق الدولة، مؤكداً أن الدوريات البيئية التابعة لإدارة الحماية والحياة الفطرية وإدارة المحميات الطبيعية المنتشرة بكافة مناطق الدولة تعمل على مدار الساعة لضبط كافة المخالفات البيئية سواء في البر أو البحر علاوة على الدور الذي تقوم به في توعية الأفراد والمؤسسات وحثهم على ممارسة واجبهم تجاه المجتمع والبيئة بالحفاظ على الموارد والثروات الطبيعية للدولة، وقال المصدر لـ  الراية  إن المخالفات البرية التي تمّ ضبطها تنوعت بين مخالفات حظر رعي الإبل ومخالفات قانون الصيد وضبط أجهزة جذب الطيور «الصوايات» ورمي المخلفات في غير الأماكن المخصصة وتجريف التربة وتفريغ مياه المجاري والمياه غير الصالحة في البر وتقطيع الأشجار البرية «الاحتطاب» ودخول ووقوف المركبات في الروض والتغريس في مناطق البيئة النباتيّة وغيرها من المخالفات البيئية الأخرى، فيما تمثلت المخالفات البحرية في الإفراط في الصيد وحيازة شباك صيد محظورة الاستخدام، والعبث بالشعاب المرجانية الموطن الطبيعي لتكاثر الأسماك بالإضافة إلى تجريف رمال الشواطئ بمعدّات ثقيلة.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل على تكثيف الرقابة على البر القطري من خلال الحملات المستمرة خلال المواسم المختلفة مثل مواسم الصيد والتخييم وغيرها علاوة على التواجد المستمر للدوريات البرية على مدار الساعة من خلال 3 ورديات تعمل بها ما يزيد على 70 دورية تستهدف حماية البيئة من المخاطر والتي تتعرّض لها بسبب سلوكيات خاطئة من قبل بعض المواطنين والمقيمين، مؤكداً أن عدد المفتشين في الوحدات البيئية البرية والبحرية تجاوز 300 مفتش بيئي موزعين على إدارة الحماية البيئية والحماية الفطرية وإدارة المحميات الطبيعية، 90 % منهم يحملون الضبطية القضائية وذلك لتطبيق القانون البيئي وحماية الروض والمحميات والشواطئ من أية مخاطر قد تتعرّض لها مستخدمين كافة الأدوات وأحدث الأجهزة التى تدعمهم في تطبيق عملهم ورصد المخالفات، وتقديم مرتكبيها للأجهزة الأمنية والقضائية، وأكد أن أعداد المفتشين كافية إلى حد كبير لمواجهة كافة صور المخالفات والتعديات من خلال تكثيف تواجدهم، كلٌ في نطاق عمله الجغرافي، حيث تقوم الدوريات البيئية بعمل مسح دوري، كلٌ في نطاق عمله وضبط أي مخالفات قد يصادفها علاوة على أن خبرات المفتشين المتراكمة تمكنهم من ضبط المخالفات فور ارتكابها. وأضاف: الأمر نفسه بالنسبة لمفتشي قسم حماية البيئة البحرية يكثفون من حملاتهم التفتيشية وجولاتهم الدورية على موانئ الصيد والفشوت، كلٌ في نطاق عمله لضبط كافة المخالفات البيئية البحرية بهدف إعادة الانضباط لموانئ وسفن وقوارب الصيد والالتزام بالقوانين؛ ما ينعكس على طبيعة الحياة البحريّة والمحافظة على موارد الدولة الطبيعيّة.

أكد المصدر أن الشهر الماضي كثفت الدوريات البيئية من تواجدها نظراً لأن موسم الشتاء يشهد إقبالاً كبيراً من روّاد البر فضلاً عن تزامنه مع مواسم الصيد والتخييم علاوة على موسم الأمطار، ولكلٍ مخالفاته التي يتم ضبطها.


حملات لتنظيف البر والروض

 

أكد المصدر أنه في إطار خطط وبرامج الوزارة الرامية لتأهيل البر القطري وتنظيفه من كافة الملوّثات تقوم وحدة الإزالة بإدارة الحماية بحملات مستمرّة لإزالة المخلفات وتنظيف البر القطري وتطهيره من كافة المخلفات التي تؤذي وتدمّر الحياه البرية. وأضاف: مؤخراً قامت وزارة البلدية والبيئة ممثلة بقسم حماية البيئة البرية التابع لإدارة الحماية والحياة الفطرية بتنفيذ حملة موسعة شملت تنظيف ثلاث روض في المنطقة الشماليّة، حيث تم جمع كميات من المخلفات والتخلص منها بشكل آمن حفاظاً على البيئة.

 

ضبط 9 مخالفات في أسبوع واحد

 

استعرض المصدر آخر المُخالفات التي تم ضبطها مؤخراً، ففي مجال الحملات التي تشنها الوزارة لضبط مخالفات التخييم قامت الوزارة ممثلة بدوريات وحدة الشمال البرية التابعة لإدارة الحماية والحياة الفطرية بضبط مخالفة بناء مخيم شتوي بدون ترخيص بمنطقة غرب الغارية، وقامت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المخالفة وتم إزالة المخيم على نفقة المخالف، كما قامت الدوريات البرية التابعة لإدارة الحماية والحياة الفطرية بضبط مخالفة قيام أحد المخيمين بتحويل مخيم شتوي إلى عزبة وقام بوضع الإبل بها وهو ما يعدّ مخالفة للشروط المنصوص عليها لموسم التخييم الشتوي، وقامت الدوريات باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالف وتوثيق المخالفة بالتصوير.

وفي مجال مخالفات إلقاء المخلفات الصلبة قامت الدوريات البيئية بوحدة أم صلال البرية التابعة لإدارة الحماية والحياة الفطرية بضبط مخالفة بيئية تتعلق برمي مخلفات صلبة بمكان غير مخصص لذلك في منطقة جري السمر واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالف حفاظاً على البيئة.

وأضاف: كما تواجه الدوريات البيئية مخالفات التغريس في الروض بمنتهى الحزم من خلال تكثيف تواجدها في مناطق الروض والمساطيح في أعقاب هطول الأمطار حيث ضبطت الدوريات 4 مخالفات تغريس والعبث بالبيئة النباتيّة بالمنطقة الشمالية وقامت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق مرتكبيها.

وفيما يتعلق بمخالفات حظر الرعي والتي تنتشر أيضاً خلال الموسم الشتوى نتيجة اخضرار البر عقب هطول الأمطار تمكنت الدرويات البيئية من ضبط 8 مخالفات لقرار حظر الرعي رقم (95) لسنة 2011م كان آخرها قيام دوريات البيئة البرية بوحدة الشحانية البرية بضبط مُخالفتين لقرار حظر رعي الإبل في منطقة أم باب.

 

الإبلاغ عن أي مخالفات بيئية واجب وطني

 

ناشد المصدر أفراد المجتمع المشاركة في الإبلاغ الفوري عن أي مخالفات أو تعديات، مؤكداً أن الإبلاغ عن المخالفات البيئية واجب وطني نظراً لأننا جميعاً شركاء في الحفاظ على بيئتنا الطبيعيّة، ولفت إلى أن مركز العمليات التابع لوزارة البيئة يستقبل البلاغات عن المخالفات البيئية على الخط الساخن رقم 998 على مدار 24 ساعة بهدف التواصل مع كافة شرائح المجتمع للإبلاغ عن أي مخالفة يتم رصدها في البر أو الشواطئ أو ما يتعلق بمخالفة الشركات لقوانين البيئة، وقال إن الخط الساخن أيضاً يتلقى استفسارات المواطنين والمقيمين حول كافة الموضوعات الخاصّة بالنطاق البيئي وتوجيههم إلى التصرّف المناسب حول استفساراتهم سواء كان الاستفسار يتعلق باختصاصات وزارة البيئة أو أي جهة حكومية أخرى، مؤكداً أن هناك فريقاً من موظفي خدمة العملاء مدرباً على أعلى مستوى لاستقبال البلاغات ورصد أماكنها وفقاً لمقدّم البلاغ من خلال منظومة اتصالات حديثة مُتصلة بكافة جهات الدولة.

 

ورش لتدريب وتأهيل مفتشي البيئة