دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/1/2019 م , الساعة 3:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أنهت معاناة السكان على مدى سنوات .. مواطنون لـ الراية:

ساحة الشمال أوقفت استغلال التجار

محلات ومجمّعات كانت تتلاعب بالأسعار لعدم وجود منافس
الساحات توفر للمستهلكين منتجات طازجة وبأسعار مناسبة
ضرورة مضاعفة الإنتاج لتوفير المنتجات المحلية على مدار العام
الاستفادة من تقنيات وأساليب الزراعة الحديثة لدعم منظومة الأمن الغذائي
الساحات حلّت مشكلة أصحاب المزارع في تسويق منتجاتهم
ساحة الشمال أوقفت استغلال التجار

على المزارع الاستفادة من دعم الدولة للنهوض بالقطاع الزراعي




كتب - إبراهيم صلاح:

أكد عدد من سكان مدينة الشمال نجاح تجربة ساحات المنتجات الزراعية المحلية في القضاء على استغلال تجّار المحلات والمجمّعات التجارية وتلاعبهم بأسعار الفواكه والخضراوات وغيرها من المنتجات الزراعية، فضلاً عن توفير الساحات للمنتجات الطازجة للمواطنين مباشرة من المزرعة إلى المستهلك وبالقرب من مناطق سكنهم.

وقال السكان، في تصريحات لـ الراية إن ساحة الشمال للمنتج المحلي وفّرت عليهم عناء الذهاب إلى المدن المجاورة لشراء مستلزماتهم من الخضراوات والفواكه، حيث وفّرت للسكان المنتجات الطازجة وبأسعار أقل من المحلات التي تبالغ في الأسعار، حيث قضت الساحة على تحكّم بعض المحلات في أسعار المنتجات وتحوّلت إلى منافس قوي أجبرهم على خفض الأسعار للمستهلكين، لا سيما أن المحلات والمجمّعات التجارية في الشمال كانت تستغل حاجة السكان وعدم وجود منافسين في التلاعب بالأسعار.

وطالبوا أصحاب المزارع بالاستفادة من الدعم الكبير الذي تقدّمه الدولة للنهوض بالقطاع الزراعي ومضاعفة الإنتاج لتوفير الاستمرارية في المنتجات على مدار العام، وألا يكون الإنتاج مقتصراً على الموسم الزراعي الشتوي فقط، وذلك لتلبية احتياجات السوق، إضافة إلى العمل على تطوير القطاع الزراعي والاستفادة من التقنيات والأساليب الحديثة في الزراعة للمُساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وأكدوا أن ساحات المنتج المحلي في مختلف مناطق البلاد عالجت العديد من المشاكل التي يواجهها المزارعون خاصةً في عملية تسويق المنتجات، حيث إن الساحات قطعت شوطاً كبيراً في إيصال المنتجات الزراعية بكل يُسر عبر المنافذ المخصّصة للمزارعين. كما طالبوا بضرورة تشديد الرقابة على الأسعار.

ورصدت الراية خلال جولة في ساحة الشمال أسعار الخضراوات والفاكهة، حيث بيع صندوق الطماطم زنة 6 كيلوجرامات بـ 14 ريالاً والفلفل الأخضر زنة 2 كيلوجرام بـ 10 ريالات .. بينما بيع الفلفل الألوان بـ 15 ريالاً والبامية والفلفل قرن غزال والكوسة بـ 10 ريالات للصندوق زنة 3 كيلوجرامات و15 ريالاً لصندوق الخس زنة 5 كيلوجرامات و12 ريالاً للباذنجان 6 كيلوجرامات و13 ريالاً للزهرة زنة 4 كيلوجرامات والملفوف زنة 4 كيلوجرامات بـ 10 ريالات والباباي بـ 10 ريالات للصندوق 1.5 كيلوجرام وبوملي 2.5 كيلوجرام بـ 20 ريالاً للصندوق، و15 ريالاً لصندوق الليمون و15 ريالاً لصندوق القرع 12 كيلوجراماً.

 

جودة عالية

ومن جانبه، أشاد عجلان الكواري بدور ساحات المنتج الزراعي في توفير خضراوات ذات جودة عالية، كما أن أسعارها مميزة مقارنةً بالخضراوات المستوردة، مؤكداً تطور جودة وأسعار المنتجات المحلية بشكل جذري منذ الحصار على قطر، فضلاً عن تغيير المزارعين لنمط الزراعة الذي اعتمدوه خلال السنوات الماضية.

وأكد أن ساحات المنتج الزراعي في مختلف مناطق البلاد عالجت العديد من المشاكل التي يواجهها المزارعون خاصةً في عملية تسويق المنتج، حيث إن الساحات قطعت شوطاً كبيراً في إيصال المنتجات الزراعية بكل يُسر عبر المنافذ المخصّصة للمزارعين. وفي مدينة الشمال تحديداً حيث وُفرت ساحة تمكن المستهلكين من شراء كافة المنتجات من مكان واحد دون عناء التنقل إلى الخور أو الدوحة لشراء مستلزماتهم.

وطالب أصحاب المزارع بالاستفادة من التسهيلات التي تقدّمها الدولة لتطوير مزارعهم ومضاعفة الإنتاج وصولاً للاكتفاء الذاتي، والاعتماد على الزراعة في البيوت المحمية التي أثبتت نجاحها عبر توفير منتجات ذات جودة متميزة، فضلاً عن توفيرها على مدار الموسم، دون أن تقتصر على الزراعة في موسم الشتاء واعتدال الأجواء فقط.

 حاجة السوق

بدوره، طالب محمد علي أصحاب المزارع بضرورة مضاعفة الإنتاج لسد حاجة السوق وتوفير خضراوات طوال فترة الموسم والاعتماد على المنتج المحلي وتقليل الاستيراد في المستقبل، وصولاً إلى تحقيق الاكتفاء.

وأشار إلى أن ساحة الشمال ساهمت في حل معاناة أهالي الشمال التي تمتد لسنوات في الحصول على خضراوات وفاكهة طازجة في ظل بُعد المسافة بينها وبين أقرب ساحة والكائنة في مدينة الخور والتي تبعد قرابةً 70 كيلو متراً، وكان سكان الشمال يضطرون لقطع هذه المسافة وشراء احتياجاتهم من الخضراوات الطازجة.

وأكد أن كافة المنتجات المتوفرة في ساحة الشمال ذات جودة متميزة، بالإضافة أن الأسعار المناسبة في ظل أن الموسم في بداية الإنتاج وسوف تنخفض تدريجياً، مطالباً أصحاب المزارع بمضاعفة الإنتاج وتنويعه في كافة الساحات.

الأسعار مناسبة

وقال عبدالله محمد إن أسعار المنتجات في ساحة الشمال مناسبة وهناك بعض الأصناف أقل من المجمّعات التجارية، مشيداً بجودة المنتجات المحلية التي تفوّقت على المستورد بشكل كبير، خاصةً في ظل الرقابة المستمرة من الجهات المعنية.

وطالب أصحاب المزارع بالعمل على تطوير القطاع الزراعي والاستفادة من التقنيات والأساليب الحديثة في الزراعة للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي، بالإضافة إلى عمل دراسة تسويقية لحالة السوق كل عام لبيان أهم الأصناف التي تحتاجها السوق وزراعتها وتوفيرها دون الاعتماد على المستورد في ظل نجاح المنتج المحلي وإشادة الجميع بجودته العالية.

رقابة مستمرة

أما صالح السادة، فطالب الجهات المعنية بضرورة تشديد الرقابة على الأسعار، بسبب وجود تفاوت في أسعار بعض المنتجات بين محل وآخر. وأشاد بساحة الشمال للمنتج المحلي والتي ساهمت في تقديم منتجات طازجة لأهالي المدينة ووفّرت عليهم عناء قطع مسافات كبيرة للحصول على الخضراوات من ساحة الخور أو من السوق المركزي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .