دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 11/2/2019 م , الساعة 2:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

صممته طالبات مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية

جهاز يساعد ذوي الإعاقة على ممارسة الرياضة

سهولة الفك والتركيب ويعتمد على الطاقة الذاتية للفرد
التركيز على تمارين عضلات اليدين والمنطقة العلوية من الجسم
فرصة لرفع الأثقال للراغبين بأوزان مختلفة
توفير الجهاز على الكورنيش والحدائق العامة لتمكين ذوي الإعاقة من ممارسة الرياضة
نشر ثقافة البحث العلمي بين الطالبات والاهتمام بالرياضة
جهاز يساعد ذوي الإعاقة على ممارسة الرياضة


 

كتب - محروس رسلان:

صمّمت طالبات في مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية للبنات جهازاً يُمكّن ذوي الإعاقة من مُمارسة الرياضة، وذلك بالتعاون مع الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتميّز الجهاز المبتكر بسهولة التركيب والتفكيك والأمان لعدم وجود كهرباء، فضلاً عن توافر اشتراطات الأمن والسلامة، كما يوفر الجهاز 5 تمارين يمكن لأي فرد من ذوي الإعاقة أداؤها من خلال الجهاز لرفع اللياقة البدنية لديه، ويركّز على تمارين عضلات اليدين والمنطقة العلوية من الجسم، كما توجد به إمكانية لرفع الأثقال للراغبين مع توافر الأوزان المُناسبة، أيضاً يعدّ أقل تكلفةً من غيره من الأجهزة لعدم وجود كهرباء، حيث يعتمد على الطاقة الذاتية للفرد، ويتوقّع أن يُساهم توفير مثل هذا الجهاز في نشر ثقافة الرياضة بين فئة مهمة من فئات المجتمع بما يلبّي احتاجاتهم.

وأكّدت الطالبات ل الراية  أن الفكرة جاءت لهن عندما رأين زميلاتهن من الطالبات ذوات الإعاقة لا يشاركن بالاختبار التشخيصي لمادة التربية البدنية، الأمر الذي دفعهن للبحث عن آلية تمكّن زميلاتهن من المُشاركة في مُمارسة الأنشطة والتمارين الرياضية.



نادية لرم:

الطالبات ذوات الإعاقة سعدن بممارسة الرياضة عبر الجهاز

 

أكّدت نادية لرم مُديرة مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية للبنات أن هناك تبنياً للمشروع المُبتكر لطالبات المدرسة من قبل الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت: هناك رغبة من قبل الاتحاد في التعاون مع المدرسة لإنتاج الجهاز وتسويقه في المدارس والنوادي الرياضية والجامعات وغيرها من الأماكن، منوهة بأن الطالبات ذوات الإعاقة شعرن بسعادة بالغة حال مُمارستهن الرياضة عبر الجهاز.

وعبّرت عن أملها في دعم الجهاز وتوفيره لتعزيز ثقافة الرياضة في المُجتمع القطري بكل فئاته، على الكورنيش وفي الحدائق العامة ليستفيد منه ذوو الإعاقة وليتمكن الجميع من ممارسة الرياضة يومياً.

وشدّدت على التزام إدارة المدرسة بدعم الطالبات تشجيعاً لنشر ثقافة البحث العلمي في المجتمع المدرسي بين الطالبات وتمكينهن منها، بالإضافة إلى نشر ثقافة الرياضة والتشجيع على مُمارستها بين كافة فئات المُجتمع القطريّ.

 

منيرة الأحبابي:

نأمل توفير الجهاز بجميع المدارس

 

قالت منيرة الأحبابي إنها أشرفت على المشروع البحثي للطالبات بالاشتراك مع الأستاذة جميلة المري مُنسقة مادة التربية البدنية بالمدرسة، لافتة إلى التفاعل إيجابياً مع الفكرة حال طرحها من قبل الطالبات.

وأوضحت أن الطالبات عرضن الفكرة علينا وكانت لديهنّ رغبة في مُساعدة زميلاتهن على مُمارسة الرياضة كقريناتهن، لذا قدّرنا مشاريعهن النبيلة وشجعناهن على إكمال البحث وأبدينا لهنّ كل الدعم والمُساندة والتوجيه.

وأضافت: نأمل توفير الجهاز في جميع المدارس والجامعات والنوادي لتمكين ذوي الإعاقة من مُمارسة الرياضة.

وتابعت: أشكر الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة على دعم ومُساندة الفريق الطلابي من طالباتنا ونخصّ بالشكر الخبير الفني محمد سهيل، ونبيل المسلماني مدرب ألعاب القوى.

 

فاطمة المالكي:

تصميم وتصنيع الجهاز استغرق شهراً كاملاً

 

أوضحت فاطمة المالكي الطالبة بالصف التاسع عضو الفريق البحثي أنّ العمل استغرق شهراً كاملاً من العمل بما في ذلك أعمال التصميم والتصنيع.

وقالت: نحن من قمنا بتصميم الجهاز بأنفسنا واستعنا بالاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة في أخذ القياسات المُناسبة، كما وفّروا لنا القطع التي طلبناها. وتوجهت الطالبة في نهاية حديثها بالشكر إلى منسقتَي المشروع البحثي ولإدارة المدرسة على دعمهن، كما توجهت بالشكر إلى الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

لمى كنعان:

الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات دعم الفكرة

 

قالت لمى كنعان الطالبة بالصف التاسع عضو الفريق البحثيّ: لاحظنا خلال الاختبارات التشخيصية لمادة التربية البدنية بداية العام الدراسي أن زميلاتنا ذوات الإعاقة لا يمكنهن مُمارسة الرياضة مثلنا، ففكرنا في ابتكار وسيلة تتيح لهن ممارسة الرياضة بشكل طبيعي.

وأضافت: بعد التفكير مع زميلتَي في المشروع عرضنا الفكرة على منسقة البحث العلمي بالمدرسة وتمكنا من ابتكار جهاز يلبّي احتياجات ذوي الإعاقة في ممارسة الرياضة.

وتابعت: تواصلنا مع الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة بعد أن تمكنا من تصحيح جهاز لرفع اللياقة البدنية لذوي الإعاقة، حيث رحّب الاتحاد بالتواصل معنا ودعم فكرتنا.

 

روضة الأحبابي:

5 تمارين رياضية بجهاز واحد

 

عدّدت روضة الأحبابي الطالبة بالصف التاسع عضو الفريق البحثي مميزات الجهاز المُبتكر، من حيث سهولة التركيب والتفكيك والأمان لعدم وجود كهرباء، وتوافر اشتراطات الأمن والسلامة.

وقالت: استطعنا جمع 5 تمارين يمكن لأي فرد من ذوي الإعاقة أداؤها من خلال الجهاز لرفع اللياقة البدنية لديه.

وأضافت: هناك تركيز على عضلات اليدين والمنطقة العلوية من الجسم من خلال تمارين ذات أوزان وأطوال مختلفة، كما توجد إمكانية لرفع الأثقال من خلال الجهاز مع توافر الأوزان المناسبة، لافتة إلى أن الجهاز أقل تكلفة من غيره من الأجهزة لعدم وجود كهرباء، حيث يعتمد على الطاقة الذاتية للفرد.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .