دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 11/2/2019 م , الساعة 11:55 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أهاب بالمواطنين والمقيمين عدم الانزلاق في فخ البذاءات على مواقع التواصل

مكتب الاتصال يدعو لعدم الإساءة للشعوب ورموزها

الالتزام بالأخلاق الأصيلة عند الرد على الإساءات والافتراءات
قضيتنا قضية حق لا تستلزم المغالاة
دفاعنا عن وطننا يقوم على العدل والإنصاف والحقائق الموضوعية
مكتب الاتصال يدعو لعدم الإساءة للشعوب ورموزها
 

الدوحة - قنا:

أهاب مكتب الاتصال الحكومي بجميع المواطنين والمقيمين على أرض دولة قطر بألا ينزلقوا ولا يقعوا في فخ الإساءات والبذاءات لا سيما التعميمات على الشعوب والمجتمعات ورموزها في وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، وذلك انطلاقاً من ديننا الإسلامي الحنيف وأخلاقنا العربية الأصيلة. وأكد المكتب، في بيان صحفي أصدره أمس، أنه يتابع بكثير من الأسف الإساءات المتبادلة التي طغت في الآونة الأخيرة في وسائل التواصل الاجتماعي. وقال المكتب إنه يستمد دعوته هذه من توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في خطابه الأول بعد الحصار والذي أثنى فيه على مراعاة الشعب القطري للقيم والمبادئ حتى في زمن الخلافات.. وأكد فيه سموه «حفظه الله» على ضرورة الاستمرار على نفس النهج.

وأشار مكتب الاتصال الحكومي إلى أنه سبق لدولة قطر أن أعلنت استجابتها في 24 أكتوبر 2017 لنداء صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة الذي دعا فيه إلى مراعاة حقوق الأجيال القادمة ولملمة الجراح وعدم الانزلاق في الإساءة.. كما سبق لمكتب الاتصال الحكومي أن دعا الجميع إلى الترفع وعدم الرد على الإساءة بمثلها. وشدد المكتب على أن دعوته هذه تأتي لتؤكد على الالتزام بالأخلاق الأصيلة للمواطنين والمقيمين في قطر عند الرد على الإساءات والافتراءات حيث إن قضيتنا قضية حق لا تستلزم المغالاة، وإن دفاعنا عن وطننا يقوم على العدل والإنصاف والحقائق الموضوعية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .