دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 3/12/2015 م , الساعة 9:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يضم مجموعة من الخطاطين والتحف

متحف للخط العربي بالجناح التركي

آمروز: دور بارز للأتراك في تطور الخط العربي
خراسا: الأتراك أبدعوا بالمتاحف والمجموعات الخاصة
آصف عمر: قواسم مشتركة تجمع قطر وتركيا
متحف للخط العربي بالجناح التركي

كتب - مصطفى عبد المنعم:

سجّل الجناح التركي في المهرجان حضورًا بارزًا للخط العربي الذي اجتذب الزوار عبر جناح خاص يضم مجموعة من المعروضات والتحف، بالإضافة إلى تواجد عدد من الخطاطين الأتراك الذين أكدوا في تصريحات لـ الراية  على أن المشاركة التركية في المعرض تعكس عمق العلاقات بين البلدين.

وقال الخطاط التركي صالح آمروز: إن للخطاطين الأتراك بصمات واضحة في التأثير على الخط العربي وخصوصًا في العصر العثماني حيث لعبوا دورًا هامًا في تطور الخط العربي وساعدوا في وصوله إلى قمة الجمال والإبداع، حيث ساهموا مساهمة كبيرة في الفترة التي مر بها الخط في طريقه إلى أن يكون فنًا مستقلاً لذاته، إذ جهدوا في تثبيت قواعد الخط المتمثلة في أشكال الحروف ونظام الأسطر وتركيب الكلمات، وغير ذلك من مظاهر الجمال والإبداع.

وضرب صالح مثالًا على المبدعين الأتراك في الخط العربي أمثال الشيخ حمد الله الاماسي الذي تتلمذ على يديه السلطان بايزيد الثاني والذي أولى للخط رعاية فائقة، والإمكانيات التي قدّمها له في قصره، جعل من الشيخ حمد الله أن يكون العلم الأكبر بين خطاطي ذلك العصر، كما أصبحت استانبول عاصمة لفن الخط مع هذا الخطاط، ثم تبع ذلك ظهور مجموعة مميزة من الخطاطين وتشكّلت مدرسة فنية للخط في استانبول بدعم من القصر العثماني، وأصبح العالم الإسلامي يتابع هذه الحركة الفنية، كما بدأ الخطاطون من هذا المجال، وكان مجيئهم وسيلة من وسائل الفخر والاعتزاز.

 

إبداع خاص

الفنان خراسا الذي يتحدّث اللغة التركية فقط ولا يجيد العربية أو حتى الإنجليزية، لكنه مع ذلك يجيد نقش الخط العربي بشكل مميز، ويقول: نشاهد اليوم أمثلة رائعة من هذا الفن الذي أخذه الأتراك من الخطاطين العرب في سوريا والعراق ومصر وطوروه وأبدعوا فيه في المتاحف والمجموعات الخاصة، حيث يقوم الباحثون والخطاطون في جميع أنحاء العالم الإسلامي بدراستها وتحليلها والاهتمام بها مثلما يقوم بذلك الخطاطون والباحثون في تركيا.

وأشاد خراسا بمعرض الدوحة الدولي للكتاب وأكد أنه لم يتوقع أن يكون بهذا الحجم وأن يكون الإقبال متميزًا لهذه الدرجة وأعرب عن سعادته بحضور رئيس الجمهورية التركية افتتاح المعرض، وهو الأمر الذي يعبّر عن حجم العلاقة بين البلدين قطر وتركيا.

 

ضيف شرف

قال آصف عمر، أحد زوار الجناح التركي: إن الاحتفاء بتركيا كضيف شرف في معرض الدوحة الدولي للكتاب هو أمر جيد وهو ما يثبت أن البلدين لديهما قواسم مشتركة عدة، وأعرب عن سعادته بحالة الالتفاف العربي حول الثقافة والفنون التركية والتي لمسها بنفسه لدى زوار المعرض، وأكد أن إقامة مثل هذه الفعاليات الثقافية تسهم في زيادة الروابط بين الشعبين القطري والتركي، وقال آصف: إن الخطاطين الأتراك برعوا في تقديم الخط العربي في أبهى أشكاله.

 

متحف الخط العربي

ويضم الجناح التركي متحفًا للخط العربي وفيه عدد من المطبوعات التي تتحدّث عن تاريخ الخط العربي في تركيا وكيفية تطوره، وتوضح إحدى تلك المطبوعات أنواع الخطوط العربية التي اخترعها الخطاطون الأتراك العثمانيون، ومنها الخط الديواني والذي سمي بذلك لأن المكاتبات الرسمية للدولة وقراراتها والبراءات

والأوامر السلطانية كلها كانت تصدر من الديوان السلطاني (ديوان همايون) الذي يقابل اليوم مجلس الوزراء؛ ولذلك أطلق على الخط المستخدم في مثل هذه الأعمال في الديوان اسم الخط الديواني. ويبدو أن هذا الخط اخترعه الأتراك مستلهمين الخط الذي يطلق عليه خط التعليق، المستخدم في إيران حتى القرن الخامس عشر الميلادي (القرن التاسع الهجري).

ونصادف في المتحف أقدم نماذج الخط الديواني في عهد السلطان محمد الفاتح. وكما يتضح من هذه النماذج المبكرة، فإنه كان يكتب بشكل تقليدي مجرد من الزخرفة، لكن مع مرور الأيام دخل في وضع معقّد مختلط، وفي هذا الخط نجد اتصال الحروف المنفصلة، واستخدام الحروف على نحو مختلف عن استخدامها المعتاد، وذلك لمنع قراءة المتن من قبل أي شخص.

وبمرور الزمن تطور الخط الديواني، ووصل إلى أجمل أشكاله في دوائر الدولة بالباب العالي في القرن التاسع عشر الميلادي (القرن الثالث عشر الهجري).

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .