دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 26/2/2015 م , الساعة 10:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تحت رعاية الشيخة المياسة

متاحف قطر تنظم خمسة معارض في برنامج الربيع

شاريل بابو يفوز بمسابقة الفروسية للتصوير
متاحف قطر تنظم خمسة معارض في برنامج الربيع

كتب - مصطفى عبد المنعم  :

تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، تنظم متاحف قطر خمسة معارض فنية وذلك في إطار برنامجها الخاص بالربيع هذا العام حيث تجسّد جميعها تجارب فنية وثقافية وتراثية تُتاح للمرة الأولى في قطر.

إلى ذلك نظمت متاحف قطر لقاء إعلاميا أمس الأول بحضور سعادة الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني نائب رئيس مجلس أمناء متاحف قطر وعدد من القيادات.

وقال حمد العيدة مدير ادارة الاتصال بمتاحف قطر خلال اللقاء إن المعارض التي ستقدمها متاحف قطر هي معرض "555"، والقاجريات: صور المرأة في إيران القرن التاسع عشر، عجائب الخلق: أساطير الحيوانات في الفن الإسلامي، ووائل شوقي: الحروب الصليبية وحكايات أخرى، ومعرض إسماعيل عزام، موضحا أن هذه المعارض التي تستضيفها مجموعة من الجهات الثقافية والمتاحف المختلفة في أنحاء الدولة تحتفي بالتراث الفريد لدولة قطر، مع إلهامها في الوقت ذاته لمبدعي المستقبل.

مشروع مطافي

وفي بداية اللقاء تحدثت هلا آل خليفة مدير مشروع مطافي الفنانين وقالت نحن دخلنا في اللحظات الحاسمة قبيل افتتاح مشروعنا -مطافي الفنانين- المقرر له ١٤ مارس المقبل حيث ستشاهدون المبنى الجميل وهو يحتضن اعمال مجموعة من الفنانين العرب المبدعين، كما سيصاحب الافتتاح معرض في مقر الفنانين بعنوان ٥٥٥ يضم اعمال مجموعة من الفنانين الذين تواجدوا في قطر خلال الفترة الماضية لانجاز اعمال فنية خاصة وسوف تفتتح متاحف قطر هذا المعرض في 15 مارس 2015 واوضحت أن معرض "555" سيكون في مبنى مطافئ الدوحة الذي أُعيد تأهيله حديثاً. وسيضم هذا المعرض تركيبات فنية وصورا وفيديوهات تمنح الزائرين فكرة عامة عن الصورة التي كانت عليها أولى برامج الإقامة الفنية في الدوحة في مطلع التسعينات، وتطلعهم على جزء من تاريخنا الحديث الذي لم تسلّط عليه الأضواء بالقدر الكافي، وسوف يكون مبنى المطافي مقر الفنانين. ويلبي هذا البرنامج جزءًا رئيسياً من التزام متاحف قطر برعاية المواهب الصاعدة، وذلك بإتاحة الفرص أمام الفنانين المحليين لتطوير أفضل الممارسات الفنية من خلال توفير منبر لتبادل الأفكار.

 

متحف الفن الاسلامي

من جهتها قالت شيخة النصر من متحف الفن الفن الاسلامي ان متاحف قطر تأمل أن يتيح برنامجها الخاص بالربيع فرصةً للزائرين للتفاعل مع الأعمال التراثية في الثقافات المختلفة، ولذا حرصت أن يستضيف متحف الفن الإسلامي معرضين جديدين خلال هذا الربيع لخدمة هذا الغرض، وهما عجائب الخلق: أساطير الحيوانات في الفن الإسلامي، والقاجريات: صور المرأة في إيران القرن التاسع عشر، وأوضحت أن المعرض الأول "عجائب الخلق: أساطير الحيوانات في الفن الإسلامي" سيفتتح يوم 4 مارس، ويلقي الضوء على الحيوانات الحقيقية والأسطورية التي تم تصويرها في الأساطير والحكايات والقصص الخيالية في الفن الإسلامي، ومنها قصص خلّدها التاريخ كالشاهنامة، وكليلة ودمنة، وألف ليلة وليلة. أما المعرض الثاني، "القاجريات: صور المرأة في إيران القرن التاسع عشر" فيجري افتتاحه في 25 مارس ويُلقي الضوء على أهمية الحضور النسائي في التعبير الفني الإيراني خلال القرن التاسع عشر، كما يركز على استمرار هذا التعبير في إلهام الفنانين المعاصرين إلى اليوم. ويقدّم المعرض صوراً لسيدات في البلاط الملكي، إلى جانب صور عازفات وسيدات أرستقراطيات، وغير ذلك من صور فنية، فهو بمثابة سرد لقصص التقاليد الفنية القاجارية التي قلّما تناولها أحد بالسرد من قبل.

 

وائل شوقي

الى ذلك ينظم متحف العربي للفن الحديث في يوم 17 مارس معرضاً منفرداً ضخماً للفنان المصري وائل شوقي، تحت عنوان "وائل شوقي: الحروب الصليبية وحكايات أخرى"، ويعد شوقي أحد أبرز الشخصيات الفنية المؤثرة التي أفرزها لنا الشرق الأوسط على مدار العقد الماضي. وتستكشف أعماله الفنية كالأفلام والتركيبات والعروض التاريخ والثقافة وتأثير العولمة على المجتمعات المعاصرة من خلال المزج بين الحقيقة والخيال. وسيقدم الفنان خلال هذا المعرض ثلاثيتين لأفلام قام بالانتهاء منهما مؤخراً، وكلاهما مستلهم من قصص أدبية. تحمل الثلاثية الأولى عنوان "الحروب الصليبية" (2010-2014) وهي مستلهمة من رواية أمين معلوف "الحروب الصليبية كما رآها العرب" (1983)، أما الثلاثية الثانية فتحمل اسم "العرّابة المدفونة" (2012-2015)، ومادتها مستمدة من أعمال محمد مستجاب المتأثرة بنشأته في صعيد مصر.

مسوحات أثرية

وبدورها قالت الدكتورة فاطمة السليطي مدير ادارة السياحة الأثرية في كلمتها ان ادارة الآثار قامت بعمل مسوحات اثرية شملت معظم ارجاء دولة قطر خصوصا في مناطق جنوب قطر (الخرارة - بركة العوامر - النقييان - طريق مسيعيد)، وأيضا في شمال قطر (شمال الخور- العقدة - تنبك - سمسمة - ام اثنتين - رشيدة - المزروعة - مدينة الكعبان - روضة الفرس) وكذلك في غرب قطر (ام الافاعي - الناصرية - الريان)

وأوضحت أن أهم التنقيبات كانت بمسجد الرويس القديم، حيث تم البدء بالعمل في حفرية مسجد الرويس القديم في الفترة ما بين أوائل ديسمبر 2014م إلى يناير 2015م. ووقع اختيار موقع بشرق المسجد القديم بحوالي 10 أمتار..حيث تم الحفر مبدئياً على مساحة 4X6م. وكان من النتائج الأولية لأعمال الحفر العثور على العديد من قطع الفخار وعظام الحيوانات البرية والبحرية والمحار وقطع زجاجية وعملات معدنية بالإضافة إلى الكشف عن جدار من الحصى والطين ما استدعى الاستمرار في العمل الى الآن.

وحسب رؤيتنا وتقديرنا كفريق تنقيب أثري فإن الاستمرار ومواصلة العمل في الموقع هو من أجل التحقق من النتائج السابقة ومعرفة امتدادات الجدران التي تم الكشف عنها ودراسة طبيعتها.

تطوير المواقع الأثرية

وأكدت د. السليطي أن تطوير موقع الزبارة الأثري المدرج ضمن قائمة التراث العالمي وتسويقه كمنتج ثقافي وسياحي من الطراز الأول بشكل يسهم في دعم السياحة الثقافية والأثرية في دولة قطر بات من أولوياتنا ونحن الآن بمرحلة الإعداد لخطة شاملة للموقع وسوف يتم تطوير الزبارة كموقع سياحي أثري على ثلاث مراحل متفاوته. لتصبح الزبارة موقعا اثريا وسياحيا عالميا رائدا ويكون الأكثر جلباً للزوار في قطر من بين المواقع التراثية والثقافية.

وكذلك نعمل على تطوير موقعي زكريت وبروق فالأول هو موقع سياحي أثري طبيعي سوف يتم ترميم بيت الإمام والمسجد بقرية زكريت اللذين يعود تاريخهما الى خمسينات القرن الماضي ليكونا مركز زوار تعليمي وتثقيفي وترفيهي تقام به الفعاليات وتخصص اماكن لعمل ورشات تعليمية بما يعود بالفائدة على الناشئة والمجتمع المحلي.

كما سيتم عمل مسار من بيت الإمام الى قلعة زكريت وصولاً إلى منحوتات رتشارد سيرا ما يجعل المسار ممزوجا بين الفن الحديث والعمارة القديمة والطبيعة الصحراوية لراس بروق بقطر.

 

أيام ثقافية

إلى ذلك تحدثت زهرة شيكارا منسقة الأعوام الثقافية بمتاحف قطر وأعلنت هذا العام رسمياً عن تدشين العام الثقافي قطر-تركيا، استكمالاً للنجاح المبهر الذي حققه العام الثقافي قطر-البرازيل 2014.

وقالت احتفى العام الثقافي قطر-تركيا 2015 بالعلاقات المشتركة بين دولة قطر والجمهورية التركية من خلال تفعيله لعدد من الشراكات الثقافية على مستوى المؤسسات والأفراد بين البلدين. وسيتضمن العام برنامجاً غنياً بالأنشطة والفعاليات التي تستكشف الثقافات المعاصرة والتقليدية لكلا البلدين، وسيشمل أيضا تقديم أنشطة رائدة من بينها معارض ومهرجانات وعروض وبرامج تعليمية وبرامج تبادل ثقافيّ بين قطر وتركيا.

كما تقدم متاحف قطر معرض إسماعيل عزام بجاليري متاحف قطر بكتارا يوم 25 أبريل. ويسلّط المعرض الضوء على اللوحات الفنية المميزة التي أبدعها إسماعيل عزام لرسامين ونحّاتين كان لهم مساهمة بارزة في الفن العربي، وقد صُمم هذا العمل بأكمله ليُعرَض خصيصاً في هذا المعرض بالدوحة.

 

تصوير الفروسية

من ناحية أخرى أعلنت متاحف قطر أمس الأول عن الفائز بالنسخة الأولى من مسابقتها للتصوير الفوتوغرافي للفروسية التي أقيمت تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، حيث استطاع شاريل بابو، الفائز بالمسابقة، أن يسجّل بعدسته لقطة احترافية بديعة أبرزت الشخصية المتفرّدة والخصائص المميّزة للخيل العربي، جوهر الفخر القطريّ.

وكانت متاحف قطر، التي تضطلع بمسؤولية تطوير الحياة الثقافية في دولة قطر والارتقاء بها، قد قامت في وقت سابقٍ بتوجيه دعوة مفتوحة لجميع المصورين المحليين من الهواة والمحترفين على اختلاف مستوياتهم للمشاركة في المسابقة من خلال التقاط أفضل الصور التي تحتفي بالمكانة التي تحتلها الخيل في الفن العربي عموماً، وفي التراث والثقافة القطرية خصوصاً، وذلك التزاماً من متاحف قطر بمواصلة دعمها ورعايتها للمواهب الفنية.

وعلى إثر هذه الدعوة، تلقّت متاحف قطر أكثر من مائة مشاركة لصور التقطتها مجموعة من الموهوبين خلال سباقات الخيل التي استضافها نادي قطر للسباق والفروسية في شهر يناير الماضي. فيما أشرفت على تقييم هذه المشاركات لجنة تحكيم تألفت من محمد سالم العبدالله من نادي قطر للسباق والفروسية، وعبدالرحمن عبيدان من الجمعية القطرية للتصوير، وتميم اليافعي من مكتب سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني.

ومن إجمالي هذه المشاركات، رشّحت لجنة التحكيم 20 صورة للقائمة القصيرة، واختارت في النهاية الصورة المبهرة التي التقطها شاريل بابو للجواد العربيّ القويّ غزوان الفائز بمسابقة ( L/B P/A MAIDEN PLATE) التي أجريت في 7 يناير الماضي.

هذا وقد تم عرض الصورة الفائزة إلى جانب تلك الصور التي تم ترشيحها للقائمة القصيرة في معرض خاص أقيم خلال مهرجان سيف سمو الأمير الدولي الرابع والعشرين للفروسية احتفالاً بالذكرى الأربعين لتأسيس نادي قطر للسباق والفروسية. وليس هذا فحسب، بل سيحظى الفائز أيضاً بفرصة أخرى تتمثل في سفره لحضور منافسات بطولة الفروسية الشهيرة "سباق قطر لجائزة قوس النصر 2015" التي تُقام في باريس، حيث سيتسنى له خلالها إبراز المزيد من مهاراته الإبداعية في فن التصوير والتقاط أفضل اللحظات للخيول أثناء السباق.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .