جريدة الراية
YouTube Twitter Facebook Instgram
آخر تحديث: الاثنين 18/12/2017 م , الساعة 12:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : رأي الراية ...قطر على خُطى المؤسس :

رأي الراية ...قطر على خُطى المؤسس

احتفالات قطر باليوم الوطنيّ الّذي يصادف اليوم الاثنين تحت شعار (أبشروا بالعزّ والخير) تؤكّد أنّ البلاد تسير على خُطى المُؤسّس وتقدّم نماذج إنجاز وإبداع رائدة في شتّى القطاعات، كما تؤكّد أنّ قطر قد كسرت الحصار، وأصبحت تحاصر دول الحصار الّتي فشلت في تحقيق أهدافها ومُخطّطاتها الخبيثة للنّيل من بلادنا، وشعار الاحتفال قد تحقّقت بشائرُه، فأهل قطر يحتفلون في يومهم الوطنيّ بالخير والعزّ والرّفعة الّتي تحقّقت بفضل حكمة وإدارة القيادة الحكيمة والرّشيدة لهذه الأزمة المُفتعلة، ولذلك فإنّ الاحتفالات وعرضة أهل قطر ترسلان رسالة واضحة لدول الحصار بقوّة وصمود وتلاحم الشعب القطريّ.

إنّ احتفالات الدولة باليوم الوطنيّ هذا العام والّتي وحّدت جميع أهل قطر تحت راية الأدعم، تأتي وقطر الحبيبة تمرّ بظروف استثنائيّة بسبب الحصار المفروض عليها، الأمر الّذي يستدعي أهمّية إرسال رسائل للعالم أجمع بأنّ قطر تسير على طريق ثابت وواضح من أجل تحقيق الغايات والأهداف المرجوّة بتعزيز مسيرة التّنمية المُستدامة والنّهوض الشّامل، وتقديم النّماذج الرائدة في شتّى الصُعد والقطاعات، فالأزمة قد عزّزت قيم التّكاتف والتّلاحم بين المُواطنين والوافدين في مُواجهة الإجراءات الظّالمة الّتي اتّخذتها دول الحصار، ضدّ قطر، ولذلك فإنّ احتفالات اليوم الوطنيّ رسالةٌ واضحةٌ من الشّعب القطريّ بأنّه لن يتخلّى عن مبادئه ولن يتنازل عن سيادته مهما كانت الضّغوط وأنّه لن يسمح بفرض الوصاية على قطر لتكون تابعة ومُنقادة.

أزمة الحصار، كما أكّد سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيّة، قد وحّدت أهل قطر، ولذلك فإنّ شعار هذا العام «أبشروا بالعزّ والخير» يتناغم تماماً مع مشاعر وأحاسيس الشّعب القطريّ في هذه الفترة الحسّاسة الّتي كشفت النّوايا السّيّئة والسّلوك غير الحضاريّ الّذي اتّبعته دول الحصار تجاه قطر، وأنّ الشّعب القطريّ استطاع اجتياز هذه المرحلة بنجاح، مُتمسكاً بهُويّته الوطنيّة، ضارباً أروع الأمثلة في التّحدّي والتّلاحم مع قيادته، ولذلك جاءت احتفالات اليوم الوطنيّ تأكيداً لمعاني التّلاحم والصّمود، كما جاءت تأكيداً بأنّ قطر قد استطاعت إدارة الأزمة والتّغلّب على تداعياتها بحنكة ووعي ودراية، وتحدّت الحصار بمشروعات تنمويّة صناعيّة واقتصاديّة عملاقة. من هنا فمن حقّ الشّعب القطريّ أنْ يفخر بقيادته الرّشيدة وهو يحتفل باليوم الوطنيّ يوم الوفاء لأهل العطاء، لأنّه يُدرك أنّ الاحتفال تعبيرٌ عن الفخر والاعتزاز بالمجد الخالد الّذي صنعه الآباء والأجداد على هذه الأرض الطّاهرة المُباركة.

جريدة الراية جريدة الراية
© 2017 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الراية، أنظر إتفاقية إستخدام الموقع
تصميم وتطوير جريدة الراية