جريدة الراية
YouTube Twitter Facebook Instgram
آخر تحديث: الثلاثاء 21/4/2015 م , الساعة 1:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة

21 شركة تفوز في قرعة أراضي" جري السمر"

جريدة الراية133.2 مليون ريال تكلفة البنية التحتية في "جري السمر"
جريدة الرايةالمنطقة مثالية وتوفر خدمات متكاملة للشركات والزوار
جريدة الراية116 عدد الشركات المتقدمة للمشروع بزيادة 525%
جريدة الرايةالمناعي: 1.1 مليار ريال استثمارات متوقعة في المنطقة
21 شركة تفوز في قرعة أراضي" جري السمر"

 

الدوحة ـ عاطف الجبالي:

 

قامت اللجنة اللوجستية بوزارة الاقتصاد والتجارة أمس بإجراء قرعة علنية لتخصيص أراضي مشروع المنطقة اللوجستية الأولى" جري السمر" بأم صلال، وأعلنت عن أسماء الشركات الفائزة بالقرعة وعددها 21 شركة وذلك بحضور أعضاء اللجنة اللوجستية من الجهات المختلفة في الدولة، والشركات المسجلة في القرعة، وعدد من الضيوف، وعامة الجمهور، ووسائل الإعلام.

وقد لاقى المشروع إقبالا كبيرا من المستثمرين القطريين حيث بلغ إجمالي عدد الشركات المتقدمة للمشروع 116 بزيادة على الأراضي المخصصة بـ 525%، حيث استوفت شروط دخول القرعة بعد عملية التأهيل 42 شركة تنافست على 21 قطعة أرض بمساحات مختلفة ومتفاوتة حيث فازت الشركات التالية:

هذا وتتمتع منطقة "جري السمر" اللوجستية بالعديد من المزايا، ومن أبرزها أنها ستحتوي على بنية تحتية متكاملة تبلغ تكلفتها التطويرية 133.250.000 ريال وسيتم الانتهاء منها خلال 24 شهرا، وتشتمل على توصيل الكهرباء وتمديدات المياه، والشوارع، وإنارة الطرق، وصرف مياه الأمطار، بالإضافة إلى إمدادات مياه الدفاع المدني والإطفاء والتشجير والمساحات الخضراء.

ومن المميزات أيضا أن المنطقة توفر عقود إيجار طويلة الأمد لمدة 30 سنة، حيث يبلغ إجمالي التكلفة الإيجارية 900 ريال للمتر المربع مقسمة على 4 دفعات، هذا وتشتمل القيمة الإيجارية على تكاليف الصيانة والإدارة والتأمين للمنطقة.

كما تتميز منطقة "جري السمر" اللوجستية بالمرونة الإنشائية حيث يمكن للمستثمر تطوير المكاتب، سكن العمال، وأنواع مختلفة من المنشآت الفنية، إضافة إلى إمكانية تطوير معرض تجاري داخل القسيمة المخصصة للمشروع.

وقد توجه السيد حمد بن علي المناعي رئيس اللجنة اللوجستية بشكره لشركات القطاع الخاص القطري على مشاركتها في هذا المشروع وثقتها بجدية وشفافية اللجنة من جانب والتزام الجهات الحكومية بإنجاح المشروع من الجانب الآخر.

وقال المناعي إن خروج هذه المنطقة لوجه النور متضمنة القطاعات اللوجستية المتعددة لخدمة المنطقة الشمالية من الدولة يعد أولوية لعمل اللجنة في الفترة المقبلة. وأضاف رئيس اللجنة بأنه من المتوقع أن تتجاوز استثمارات القطاع الخاص ما قيمته مليار ومائة مليون ريال قطري في منطقة جري السمر اللوجستية متمنياً كامل التوفيق بنجاح هذه الاستثمارات لدعم نمو الناتج المحلي و تعزيز تنافسية الاقتصاد القطري.

موقع إستراتيجي

وتعتبر منطقة جري السمر اللوجستية منطقة مثالية للشركات والزوار حيث إنها ستخدم المناطق الشمالية من العاصمة و الدولة من حيث موقعها الاستراتيجي على الطريق المداري وقربها من طريق الشمال، كما حرصت اللجنة اللوجستية أن تتوفر بالمنطقة خدمات متكاملة واعتمدت اللجنة في تنظيمها القطاعي للمنطقة اللوجستية على متطلبات السوق والطلبات المقدمة من الشركات، حيث تم تحديد قطاعات الاستثمار بناء على حاجة السوق من خلال تقييم الطلبات المقدمة من الشركات، حيث تم تقسيم المنطقة الى أربعة قطاعات استحوذت خلالها قطاع الأغذية على الحصة الأكبر من القسائم وتلاها قطاع التخزين العام وما يحتويه من خدمات تخزين القرطاسية والأدوية والأزياء و الأثاث والمطبوعات و المواد الرياضية والكهربائية و تم كذلك تخصيص قطاع لخدمات تخزين وورش السيارات والمركبات والمعدات الثقيلة بما تحتويه من الرافعات ومعدات الحفر وانتهاء بقطاع مواد البناء والأدوات الصحية و الورش المصاحبة لهذا القطاع.

وقد سعت اللجنة اللوجستية لتقليل التكلفة التشغيلية على الشركات المستثمرة وزيادة تنافسيتها حيث ستتمكن هذه الشركات من تطوير معارضها التجارية و سكن العمال، وأنواع مختلفة من المنشآت الفنية داخل قسيمة خدمية واحدة و سيساهم ذلك في تقليل المصروفات التشغيلية للشركات وهو الهدف الأسمى الذي وضعته اللجنة على عاتقها عند إطلاق المشروع.

وقد جرت آلية القرعة بالسحب على قطع الأراضي الكبيرة ثم المتوسطة في قطاعات المواد الغذائية، المعدات الثقيلة والسيارات، مواد البناء، والمخازن العامة.

حيث فازت 21 شركة بقطع الأراضي، تراوحت مساحاتها بين قطع أراض كبيرة ومتوسطة، وتم أيضا السحب على مرشح احتياطي واحد لكل قطعة أرض. وإفادة اللجنة بإمكانية استرجاع شيك الضمان البنكي للشركات التي لم تتأهل لمرحلة القرعة وشركات قوائم الاحتياط ابتداء من اليوم وبدون أي تأخير.

شفافية القرعة

وقد أبدت الشركات الفائزة بالقرعة ارتياحها للطريقة التي تم بها اختيار الفائزين من خلال القرعة والتي تؤكد على الشفافية بما يكفل العدالة والمحافظة، والحرص على حقوق الجميع في تخصيص الأراضي وتوزيعها، حيث قال السيد عبد الرحمن المناعي "شركة دوتست قطر": الطريقة كانت ممتازة ومثلت قمة الشفافية والعدالة، مشيراً إلى أنهم في الشركة سعداء بفوزهم وسيعملون وفق الخطط التي رسمتها اللجنة اللوجستية.

من جانبه قال السيد سلمان جاسم الدرويش "شركة البراق للسيارات": إن إجراء القرعة وسط حضور الشركات المتقدمة، وأجهزة الإعلام المختلفة، يؤكد الشفافية التي تمارس بها اللجنة اللوجستية عملها وأنشطتها ما سيسهم فى إنجاح كل المشاريع التي قامت وستقوم بها مستقبلا. وأضاف إن إجراء القرعة فى هذه الأجواء الشفافة قد أنصف الجميع بدون محسوبية ومحاباة.

يشار إلى أن اللجنة اللوجستية بوزارة الاقتصاد والتجارة طرحت في وقت سابق مشروع تخصيص أراضي المنطقة اللوجستية الأولى " جري السمر" بأم صلال، وهى مبادرة فريدة تهدف إلى طرح الفرص للاستثمارات ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني من قبل الشركات المحلية، حيث يبلغ عدد الأراضي المخصصة بالمنطقة اللوجستية " جري السمر " إحدى وعشرين (21) قطعة أرض بمساحات مختلفة ومتفاوتة مطروحة للاستثمار في مشاريع التخزين المختلفة وورش التجميع والتجهيز.

اللجنة اللوجستية هي لجنة منبثقة من وزارة الاقتصاد والتجارة يشارك بعضويتها ممثلون من جهات حكومية مختلفة، وتعمل على تنفيذ متطلبات الدولة في تنمية القطاع اللوجستي بما في ذلك سياسات الشراكة بين الحكومة والشركات الوطنية وغيرها من شركات القطاع الخاص.

 

 

© 2018 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الراية، أنظر إتفاقية إستخدام الموقع
تصميم وتطوير جريدة الراية