دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 21/4/2017 م , الساعة 2:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

نتيجة تراجع كميات الخضار المعروضة وتفاوت الأسعار

المستهلكون هجرو ساحة الوكرة

مطلوب ساحة لبيع المواشي ومقصب و ملحمة
رصف وتعبيد المنطقة المحيطة بالساحة
توفير مداخل ومخارج آمنة للساحة
غياب مراقبي الزراعة تسبب بارتفاع الأسعار
المستهلكون هجرو ساحة الوكرة

كتب - محمد حافظ :
شهدت ساحة الوكرة لبيع المنتجات الزراعية المحلية أمس تراجعاً كبيراً في كميات الخضراوات المعروضة بالساحة وكان الإقبال محدوداً من المستهليكن الذين عزفوا عن التسوق من الساحة خلال الأسابيع القليلة الماضية نتيجة عرض خضراوات غير طازجة بدون تمييز بين النخب الأول والثاني.وانخفاض عدد الأصناف المعروضة من 35 إلى 10 أصناف فقط وسط تراجع عدد المزارع المشاركة من 22 إلى 12 مزرعة، بالإضافة إلى عدم الالتزام بأسعار النشرة اليومية والإعلان عنها وتدني جودة المنتجات المعروضة وغياب تام للرقابة، كذلك غياب الرقابة وعدم تطوير الساحة أبرز الأسباب وتغيب المزارع عن عرض منتجاتهم بشكل منتظم.


الراية تجولت داخل ساحة الوكرة ورصدت عن قرب شكاوى المستهلكين من تدني مستوى أداء الساحة خلال الفترة الأخيرة بعدما كانت حتى وقت قريب وجهتهم المفضلة للتسوق وشراء احتياجاتهم من المنتجات الزراعية القطرية مؤكدين أن الغياب التام للرقابة وعدم تطوير الساحة وتغيب عدد من المزارع عن عرض منتجاتهم بشكل منتظم وراء تراجع أداء الساحة و كسادها.

وأكدوا أنه بالرغم من التوقعات بأن تحظى ساحة الوكرة بنصيب الأسد من إنتاج المزارع القطرية نظراً لأنها تتوافر لها كل مقومات النجاح بسبب وجودها في وسط كثافة سكانية عالية بالإضافة إلى سكان الدوحة والمناطق القريبة إلا أن الواقع يؤكد عكس ذلك سواء من حيث كميات المزروعات المعروضة أو من حيث الإقبال الذي تراجع مع بداية الموسم الحالي بالإضافة إلى عدم تطوير الساحة وعدم الاستجابة لرغبات المستهلكين نحو التطوير.

مطالب بتوفير شبرة للسمك بالساحة

طالب المستهلكين بأن تتضمن الساحة شبرة للأسماك ملحق بها مكاناً للتنظيف وساحة لبيع المواشي ومقصباً وملحمة لبيع اللحوم الطازجة لزبائن الساحة مما يسهم في استعادة الساحة للمستهلكين من جديد علاوة على الاهتمام برصف وتعبيد المنطقة المحيطة بالساحة والعناية بتوفير مداخل ومخارج آمنة لها بما يحفظ أمن وسلامة مرتادي الساحة.

وفي بداية الموسم شهدت ساحة الوكرة تطويراً محدوداً تضمن عدداً من الإنشاءات من بينها تغطية وتكييف أماكن بيع الفاكهة بالساحة بدعم من شركة قطر للأسمدة الكيماوية " قافكو " ومع افتتاح الموسم كان عدد المزارع المشاركة نحو 22 مزرعة أما الآن فلا يزيد عدد المزارع الموجودة بالفعل في الساحة عن 12 مزرعة في حين خلت أماكن باقي المزارع وتركت محلاتها خاوية على عروشها فيما اكتفت باقي المزارع بعرض خضراوات غير طازجة ودون تتمييز ما بين النخب الأول والثاني منها وفي عبوات مختلفة الشكل والوزن أيضاً بالرغم من وجود تعميم بضرورة توحيد العبوات التي يباع فيها المنتج سواء كانت من العبوات الكرتونية أو البلاستيكية مع توحيد سعة العبوة نتيجة عدم وجود رقابة من مشرفي الساحة الأمر نفسه ينعكس على عدد الأصناف المعروضة الذي تراجع من 35 صنفاً إلى ما يقرب من 10 أصناف فقط

أما عن الأسعار فإن أغلب المزارع المشاركة لم تلتزم بوضع لافتات السعر ولم تلتزم بأسعار النشرة اليومية الصادرة عن وزارة الاقتصاد والتجارة وتركت مسألة تحديد الأسعار لهوى البائعين نتيجة عدم وجود رقابة من مراقبي الساحة التابعين لإدارة الشؤون الزراعية بوزارة البلدية والبيئة فقد تراوحت أسعار الفلفل الحار بين 9 -10 ريالات فيما تراوح سعر الباذنجان بين 6 و 9 ريالات والطماطم الشيري وصل سعرها إلى 12 ريالاً والطماطم بين 20 -26 ريالاً للزراعة المحمية والخيار تراوح سعره بين 18 -20 ريالاً والكوسة 18 ريالاً والفاصوليا بين 15 -16 ريالاً والبصل الأبيض 10 ريالات والملفوف بين 5 -7 ريالات.

 

الأمر نفسه يتكرر أيضاً في قسم بيع الفواكه الذي لم يلتزم العاملون به بالإعلان عن الأسعار ووضعها في مكان ظاهر للمستهلك وهو ما يفتح المجال لتلاعب بعض العاملين بالأسعار وهو ما أثار شكاوى كثيرة من المستهلكين

وفيما يتعلق نقص كميات وأصناف الخضراوات المعروضة تعلل البعض بأنه ناتج عن ارتفاع درجات الحرارة ونقص الإنتاج الموجود في المزارع بالرغم من أن موسم ساحات المنتج الزراعي تبقى على انتهائه نحو 5 أسابيع فمن أين ستأتي الساحات بإنتاج يغطي بقية الموسم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .