دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 8/9/2018 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مصممتا المجوهرات القطريتان جواهر وحصة محمد المناعي لـ الراية:

تشكيلة مجوهرات «مجموعة الحصار » تحظى بإقبال كبير ونعتز بها

دعم الدولة للمواهب الشابة حفزنا لاحتراف تصميم المجوهرات
التصاميم الفخمة والأطقم كبيرة الحجم هي المفضلة في قطر
نبتكر تصاميم جديدة من إكسسوارات والدتنا التي تتخلى عنها
التصاميم التراثية الأكثر تفضيلاً في المناسبات والأعياد الوطنية
نستمد بعض الأفكار من التراث القطري والنقوش الإسلامية
تشكيلة مجوهرات «مجموعة الحصار » تحظى بإقبال كبير ونعتز بها
  • نطلق العنان لمخيلتنا في التصميم ولا نعتمد على قوالب أو أفكار محددة
  • نعتمد على أنفسنا في تصميم وتنفيذ المجوهرات بالكامل
  • مجوهرات الألماس المدمجة باللؤلؤ الحقيقي والمشغولة على الذهب الأبيض.. تشكيلتنا الجديدة
  • شاركنا في معارض محلية ونطمح للتوسع والوصول للعالمية
  • حلمنا يتحقق بأننا سنصمم يوما مجوهراتنا الخاصة وسنصبح مشهورتين
  • انتهزنا كل فرصة لزيارة متاجر المجوهرات والمعارض حول العالم
  • أسسنا "غند" وهي شركتنا التي تجسد حلمنا الطفولي
  • نوفر خدمة تصميم قطعة المجوهرات للعميلة حسب شخصيتها وميزانيتها
  • خاتم من الذهب والألماس أول قطعة قمنا بتصميمها

حوار- ميادة الصحاف:

أكدت مصممتا المجوهرات الشقيقتان جواهر وحصة محمد المناعي أن دعم الدولة للمواهب الشابة وتوفير كل التسهيلات لتنفيذ أفكارهما وتحقيقها على أرض الواقع ساعدهما كثيرا وحفزهما لاحتراف تصميم المجوهرات، وهي الهواية التي طالما حلمتا بتحقيقها منذ الطفولة، وعبرتا عن فخرهما بما حققتاه في هذا المجال.

وقالت جواهر وحصة المناعي في حوار مع الراية إن دخولهما واحترافهما تصميم المجوهرات لم يكن عن دراسة، بل عن شغف وهواية، مشيرتين إلى أن تشكيلة الحصار من المجوهرات نالت إقبالاً كبيراً من المجتمع القطري وهي من أكثر القطع التي تعتزان بها.

وأوضحتا أن الأطقم الكبيرة والفخمة المرصعة بالألماس هي المفضلة لدى النساء القطريات، لافتتين إلى أن التصاميم التراثية الأكثر تفضيلا في المناسبات والأعياد الوطنية.

وتالياً التفاصيل:

شغف وهواية

  • لماذا اخترتما تصميم المجوهرات؟.

- بدأ اهتمامنا بهذا المجال منذ نشأتنا، حيث اعتدنا جمع إكسسوارات والدتنا التي ترغب بالتخلي عنها وابتكار تصاميم جديدة منها، وتميّزنا في تلك الفترة بالإبداع وبدأنا بالتفكير حول كيفية صناعة الإكسسوارات من قطع بسيطة، مثل الكريستال والمطاط والبلور والحبال والأربطة وتحويلها إلى عقود وأساور راقية، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل كنا نتبادلها مع صديقاتنا وقريباتنا.

في تلك الفترة جمعت كل واحدة منا قطعها التي صنعتها يدوياً في صندوق مجوهراتها الخاص. وقد نشأنا على هذا الشغف وحلمنا دائماً بأننا في يوم ما سنصمم مجوهراتنا الخاصة، وسنصبح مشهورتين بفضل تصاميمنا الفريدة. ولهذا انتهزنا كل فرصة في حياتنا لزيارة متاجر المجوهرات والمعارض التي تنظم حول العالم، وقد أعجبنا بالمجوهرات الملكية المرموقة والراقية التي ظهرت مثالية وبراقة للغاية، إلى جانب ذلك، قرأنا قصصاً عن صاغة مشهورين.

لذلك لم يكن دخولنا إلى عالم تصميم المجوهرات نابعاً عن دراسة، بل من شغف وهواية للتصميم لا سيما تصميم المجوهرات، لا سيما ونحن عاشقتان للتصميم والابتكار في مجالات متنوعة، مثل تصميم الأزياء، ونحن نعتمد على أنفسنا في مشروعنا من الألف إلى الياء، بما في ذلك تصميم العلب التي توضع فيها المجوهرات.

تحقيق الحلم

  • متى احترفتما تصميم المجوهرات؟ ومن يقف وراء نجاحكما؟

أنشأنا شركتنا التي تحمل اسم "غند" في بداية شهر يونيو العام الماضي، وهي تجسيد لتصميمنا وعزيمتنا على تحقيق حلمنا الطفولي، بالإضافة الى أن تشجيع ومساندة الأهل وكل من حولنا ساعدنا كثيراً في بلوغ هدفنا بنجاح. كما أن دعم الدولة للمواهب الشبابية وتوفير كل التسهيلات لهم لتنفيذ أفكارهم وتحقيقها على أرض الواقع كان حافزاً قوياً لاحترافنا المجال.

بصمة خاصة

  • ما أول تصميم لكما؟

لأننا نعشق تصميم وارتداء المجوهرات منذ الطفولة، وكنا نجد صعوبة في الحصول على تصاميم محلية ترضي ذوقنا أو تتوافق مع مخيلتنا، صممت جواهر أول قطعة، وهي عبارة عن خاتم من الذهب والألماس، كانت تحلم أن ترتديه.

ومنذ أن كنت صغيرة - تقول جواهر - كنت أتابع صوراً لرابطة رائدات الأعمال القطريات، وكنت أتمنى أن أصبح إحداهن يوماً. كما كنت أتابع إحدى مصممات المجوهرات من الدول المجاورة، ولطالما حلمت بأن أكون مثلها، أرتدي قطعاً من تصاميمي. كنت أستبعد الفكرة وأجدها مستحيلة، ولكن بفضل الله تعالى، حققت حلمي ووضعت بصمتي الخاصة في عالم تصميم المجوهرات، وربما كان اسمي "جواهر" فأل حسن وإشارة لتمهيد مستقبل زاهر.

مجموعة الحصار

هل تشاركان في المعارض؟ وما أبرز مجموعة مجوهرات قمتما بتصميمها؟

شاركنا في معارض محلية عديدة، ونطمح للتوسع والوصول للعالمية، وقد أطلقنا في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الذي أقيم في فبراير الماضي، تشكيلة أسميناها (مجموعة الحصار)، وهي عبارة عن سوار وخاتم مصممين على شكل قوس الحصار، مصنوعين من الذهب الأبيض والألماس مستوحيين من قوس 5-6 بالخطوط المتشابكة، تغطيهما الورود المتناثرة التي تشير إلى ازدهار دولتنا الحبيبة قطر بشكل مستمر رغم الحصار. وقد نالت القطعتان إعجاب الزوّار، لا سيما القصة التي أدت إلى تصميمهما، كونهما عكسا بدايتنا والتي تزامنت مع فرض الحصار مباشرة، وإصرارنا على تخطي صعوبات الشحن وإيجاد البدائل، حتى باتت حديث الساعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

  • هل واجهتما صعوبات في البداية؟

واجهنا بعض الصعوبات في التصدير والاستيراد، خاصة من وإلى دول مجلس التعاون الخليجي، ولكن ولله الحمد وجدنا بدائل متاحة كثيرة، ومنها محلية.

رمز للإبداع

  • لماذا اخترتما اسم "غند" لمشروعكما؟

يشتق اسم غند من حبوب السكر التي تبدو تماماً كالماسات بعد استخراجها، وقبل أن تأخذ شكلها النهائي بأحجام مختلفة ولونها الأبيض، لتلمع مجوهراتنا كاسم مرادف للإبداع والشغف.

  • هل تعرضتما لانتقادات؟ وكيف تواجهانها؟

لا بد من أخذ كل انتقاد بناء بعين الاعتبار ووضعه بالمكان الصحيح والسعي لتطويره. تعرضنا للانتقاد لعدم وجود مقر خاص أو صالة لعرض مجوهراتنا، كي يتسنى لعملائنا الكرام رؤية القطع أو تجربتها على أرض الواقع عوضا عن مشاهدتها عبر موقع الانستجرام، وهذا ما نسعى إليه في القريب العاجل، لأن رضا العملاء هدفنا الأول.

حرية التصميم

  • من أين تستوحيان أفكاركما؟ ومن مثلكما الأعلى؟

كل شيء حولنا يلهمنا لابتكار تصاميم مميزة وفريدة، فمثلا نستمد بعض الأفكار من التراث القطري أو من مختلف ثقافات العالم، ومن الأشكال الهندسية، لا سيما النقوش الإسلامية. "حرية التصميم" شعارنا الأول وأهم ما يميز مجوهراتنا، حيث لا نعتمد قوالب أو أفكاراً محدّدة، بل نطلق العنان لمخيلتنا بكل أريحية وبدون قيود، كذلك فإن مجوهراتنا المصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطاً تعكس شخصيتينا المختلفتين، فهي مزيج من ذوق حصة بالقطع الفخمة والكبيرة وأسلوب جواهر المفضل بالأناقة والبساطة. نستورد الأحجار الكريمة من جميع أنحاء العالم لضمان استخدام أفضل المواد لقطعنا. ولا نقتدي بمصمم واحد من جميع النواحي، بل نتعلم اللمسات الجميلة من كل مصمم متمكن من عمله، بغض النظر عن عمره أو جنسيته.

تشكيلة عملية

  • ما هي التصاميم التي تم اعتمادها في مجموعتكما الأخيرة؟

في شهر يوليو الماضي أطلقنا تشكيلة من المجوهرات العملية التي تتماشى مع جميع المناسبات، كما تصلح لأن تقدم كهدية. وقد حظيت المجموعة بإقبال كبير من الفتيات القطريات، حيث صممت بهيئة الأبراج التي تحمل الرموز اليونانية، والمرصعة بالألماس، والمشغولة على الذهبين الأبيض والأصفر.

  • هل هناك مصممات مجوهرات قطريات أو خليجيات عديدات في الساحة العربية؟

نعم، برزت مصممات قطريات ناشئات في الآونة الأخيرة، وتتميز كل واحدة منهن بخط معين أو فكرة مميزة، وقد خصصت الدولة جناحاً خاصاً للمشاركات في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في فبراير الماضي، وكنا تسع مصممات قطريات ناشئات، ويوجد عدد لا بأس به من المصممات الخليجيات ومن كافة الوطن العربي.

لا قيود

  • هل للمجوهرات موضة عالمية متجددة كالأزياء؟

من وجهة نظرنا، في عالم المجوهرات تحديداً ليس هناك قيود ولا موضة يجب أن نتبعها، بل تعتمد غالباً على الآليّة التي يسير عليها كل مصمم، وكيف يطور قطعه على حسب المواسم، ولكن قد تتبع طرقاً معينة في تصميم القطع، ليست جديدة ولكن تعتبر صيحة، مثل الخاتم في الخنصر أو التشوكر.

التصاميم الفخمة

  • ما التصاميم المفضلة في قطر أو الخليج عامة؟

النساء الخليجيات عامة والقطريات على وجه الخصوص يفضلن التصاميم الفخمة والأطقم الكبيرة الحجم، والمرصعة بالألماس أو الأحجار الكريمة الطبيعية. أما بالنسبة للمناسبات للكاجوال فتفضل القطع الكبيرة مثل الخواتم المرصعة بالألماس. بينما تفضل الفتيات المقتبلات بالعمر القطع الناعمة والعملية والتي يمكن ارتداؤها يومياً.

من خلال تعاملنا مع العميلات، لمسنا رغبتهن الكبيرة في المزج بين اللؤلؤ الطبيعي والألماس في القطعة الواحدة.

خليط راق

  • ما تشكيلتكما القادمة؟

- سنركز على أن تكون مجوهرات الألماس مدمجة باللؤلؤ الحقيقي والمشغولة على الذهب الأبيض، وإذا رغبت العميلة بالذهب الأصفر فسنلبي ذوقها. المجتمع القطري يطلب المجوهرات الفخمة وليس كإكسسوارات، أما بالنسبة للذهب التراثي، فعادة ما يرتدى في المناسبات التراثية.

آلية العمل

  • ما آلية عملكما؟ وكيف تروّجان لتصاميمكما؟

في الغالب، نتشارك في فكرة أو تصميم معين للقطعة، وأحياناً تنفذ بعض القطع من قبل إحدانا. كذلك فنحن نوفر خدمة تصميم قطع للعملاء، نجلس مع العميلة ونفهم شخصيتها وميزانيتها المادية، ونتناقش معها عن التصميم الذي ترغب به، ونعمل على تطوير الفكرة، حتى نصل إلى التصميم المحدّد، ثم ننفذ ما ترغب بارتدائه. نسعى على الدوام لتحقيق حلم أي سيدة بالحصول على قطعتها المفضلة من خلال تصميمها كما تحب تماماً. ونتمنى أن نكون مبدعات وراقيات، ولهذا نقدّم مجوهراتنا وفق هذا النهج والأسلوب.

وتتضمن آلية عملنا خطوات معينة، حيث نرسم القطعة ونحدد شكلها من جميع الاتجاهات بتقنية (ثلاثية الأبعاد) المطورة، والتي تحدد لنا أيضاً وزن الذهب والأحجار الكريمة المستخدمة وحجم الألماس المستخدم. بعد الاتفاق على التصميم المبدئي، نعمل قالباً للقطعة ثم ننفذها. أما بالنسبة للوقت المستغرق للتنفيذ فيعتمد على تصميم القطعة وحجمها ومدى تعقيد تفاصيلها.

مواسم الزواج

  • هل هناك مواسم معينة ينتعش فيها سوق الذهب؟

سوق الذهب منتعش طوال العام، لكن تلعب المناسبات دوراً في اختيار الحلي، ففي قطر مثلاً، يفضل الذهب الأصفر والتصاميم التقليدية في شهر رمضان وحفلات الحناء والمناسبات الشعبية واحتفالات اليوم الوطني. أما الأطقم الماسية، فعادة ما ترتدى في الأعراس والحفلات الخاصة، بالإضافة إلى استخدام القطع الناعمة والعملية بشكل يومي، ويعتمد ذلك على تصميم القطعة وذوق كل شخص.

إبراز الأناقة

  • هل تنصحان العروس بارتداء الحلي الجريئة أم الناعمة في ليلة زفافها؟

لابد أن ترتدي العروس المجوهرات التي تبرز أناقتها في ليلة زفافها، وفق ما يتناسب مع طبيعة شخصيتها وذوقها، خاصة أن جميع الأنظار موجهة نحوها. وقد صممنا تشكيلة منوعة وراقية للعرائس حظيت بإقبال كبير.

  • ما قطعتكما المفضلة؟ وهل تحتفظان بتصاميم فريدة لكما حصرياً؟

نعتز بكل قطعة من قطع "غند" لأنها مصممة بعناية وحب ومتأتية من قصة معينة. ولكن أقرب قطع لقلوبنا هي مجموعة الحصار التي قدمناها في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في فبراير الماضي.

دعم المرأة

  • هل هناك إقبال على المنتوجات المحلية؟ وهل هناك ثقة بعمل المرأة؟

هناك إقبال كبير جداً على المنتوجات المحلية، وقد لمسنا ذلك من خلال مشاركتنا في معرضي "منتجات منازلنا" و"معرض الدوحة للمجوهرات والساعات".

ولا بد أن تعود منافع هذه الطفرة الاقتصادية على قطر وشعبها كافة نساء كانوا أم رجالاً، وهذا ما يتجلى من خلال رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، التي تسلط الضوء على مكانة المرأة وتعزز قدراتها في جميع مجالات الحياة المختلفة، بالإضافة إلى تعزيز الحماية الاجتماعية لها وتمكينها من المشاركة الاقتصادية. وقد ساعدت ثقة المجتمع الكبيرة بقدرات المرأة القطرية على توليها مناصب رفيعة المستوى داخل وخارج قطر.

نساء ناجحات

  • هل نجحت المرأة القطرية في مجال البزنس؟

المرأه القطرية تلعب دوراً كبيراً وفعالاً في كافة الميادين، حيث كانت ولا تزال تشغل مناصب هامّة في الدولة، وهناك رائدات أعمال قطريات ناجحات عديدات، ولكن بعد الانفتاح الكبير الذي شهدته قطر في كافة الأصعدة، والدور الكبير الذي قامت به حكومتنا الرشيدة ودعمها للمرأة القطرية، ازداد الوعي ودخلت المرأة مجالات عدّة لم نعتاد تواجدها فيها مسبقاً. وهناك أسماء لامعة عديدة لسيدات أعمال قطريات، حققن نجاحاً منقطع النظير في مجال البزنس.

  • هل ما زالت المرأة القطرية تعاني من الحرج المجتمعي إلى الآن؟

كلا، فقد حظيت المرأة القطرية بدعم وتشجيع كبيرين سواء من الأهل أو الدولة.

  • هل تتوقعان أن تنافس المنتوجات القطرية نظيراتها في السوق العالميّة؟

بالتأكيد، وهذا ما يطمح إليه جميع أفراد الشعب القطري، وقد وصلت بعض المنتوجات القطريّة السوق العالميّ، وبدأت بمنافسة البضائع الأخرى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .