دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/6/2018 م , الساعة 12:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

شاهد حي على مآسي الحرب الأهلية

لبنان: برج المر يكتسي بحلة جديدة

المبادرة أطلقها الفنان جاد الخوري بعد موافقة الجيش
إلباس البرج حلة ملونة من الأقمشة منحه روحاً جديدة
مؤلف من 34 طابقاً و510 نوافذ ويطل على أغلب شوارع بيروت
جان معلولي: نأمل تغيير معالم الأبنية التي تُذكّر اللبنانيين بالحرب
رندا المرعبي: يؤشر لأمل جديد ومستقبل واعد
لبنان: برج المر يكتسي بحلة جديدة

خلدون قباني: يد الإعمار لم تصل إلى البرج حتى الآن

بيروت - منى حسن:

أطلق الفنان الشاب جاد الخوري، بعد موافقة الجيش اللبناني، مبادرة ترتكز على إلباس برج المرّ حلة ملونة من الأقمشة محولاً إياه برجاً للهواء وجسراً ملوناً بين الماضي والحاضر، فضمدت الأقمشة الملونة جراحه، ومنحته روحاً تتراقص مع نسائم الهواء.

ويشار إلى أن مبادرة الخوري ليست الأولى لا سيما أنّه بصدد العمل على ورشة تلوين مباني العاصمة المهجورة والمجروحة من آثار الحرب الأهلية.

يقع برج المر الشهير في وسط بيروت، وهو مؤلف من 34 طابقاً و510 نوافذ، ويطل ويشرف على أغلب شوارع العاصمة، ويعتبر من أعلى الأبنية الشاهقة في بيروت.

بدأ العمل به في العام 1970 وتوقف في العام 1975 بسبب الحرب ليتحول البرج إلى مركز للمسلحين وساحة معركة خلال الحرب الأهلية، وفي منتصف الحرب أصبح مقراً لمخابرات الجيش العربي السوري وسجناً للموقوفين وغيرهم.

البرج لا يزال الشاهد الحي على الحرب، فطبقات البناء لم تغير صورة ما حدث في العام 1975، الذي شهد بداية الحرب اللبنانية، فلا يزال يعبق بروائح الميليشيات والقوى العسكرية النظامية والشرعية التي تناوبت على استخدامه قلعة حصينة ومقراً مميزاً، وبقيت هياكله من الإسمنت تُثير تساؤلات المواطنين والزائرين حول الأسباب التي تؤخّر معاملة هذا البرج بمستوى معاملة سائر أبنية وسط بيروت التجاري التي استعادت ماضيها برونق عصري يُثير الإعجاب.

البرج لم تصل إليه يد الإعمار وإعادة تأهيله من جديد، هذا ما قاله خلدون قباني ابن العاصمة بيروت وسأل لماذا تمّ استثناء هذا المبنى ولم يرمم وبقي على حاله رغم كل حركات الإعمار والترميم التي شهدتها كافة مناطق لبنان، خاصة في بيروت، وكأن هذا البرج لا يقع في لائحة المشاريع المُستقبلية.

وقال ريمون حداد إنّ إلباس البرج حلة جديدة أمر جيد وأعطى جرعة أمل جديدة في مستقبل لبنان، خصوصاً أن البرج شبيه بوضع المجتمع اللبناني من كافة النواحي السياسية والاجتماعية والنفسية، لأن آثار الحرب ما زالت ظاهرة في بنيانه الخارجيّ.

وقال جان معلولي إنّ البرج بقي الشاهد على الحرب اللبنانية ونأمل أن تتغير كل معالم الأبنية التي تُذكر اللبنانيين بالحرب.

وقالت رندا المرعبي ما فعله الفنان جاد الخوري في إلباس البرج حلة ملونة من قماش مهم جداً لأنه منحه روحاً جديدا تتراقص مع نسائم الهواء ومنح لبنان أملاً جديداً ومستقبلاً واعداً.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .