دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 12/11/2017 م , الساعة 2:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

قدم 41 قصيدة منذ بداية الأزمة.. عايض بن غيدة:

«اشتعل يا برق» جديدي مع الفنان علي عبدالستار

أحضر لأغنية وطنية مع الملحن عبدالله المناعي
«اشتعل يا برق» جديدي مع الفنان علي عبدالستار

كتب - محمود الحكيم:
يستعد شاعر الحصار عايض بن غيدة لتقديم شلة وطنية جديدة بعنوان «اشتعل يا برق» مع المطرب الكبير علي عبدالستار، وكشف بن غيدة في حوار مع الراية عن تحضيره لعمل وطني آخر مع الملحن عبدالله المناعي.
ويعد بن غيدة أحد أهم الشعراء على الساحة المحلية خلال أزمة الحصار، حيث قدم منذ اندلاع الأزمة وحتى الآن 41 قصيدة و13 أغنية وشللة وطنية، حتى أطلق عليه لقب شاعر الحصار، وعن سر هذا الإنتاج الغزير خلال الفترة الماضية قال بن غيدة إن الأزمة جاءت محفزة للإبداعات الحقيقية وملهمة للجميع، ولهذا سمعنا أغاني ستبقى خالدة على مر الزمان، مشيرا إلى أن بعض الأعمال الوطنية تخطت مشاهداتها 3 ملايين مشاهدة في أسبوع، كما كشف بن غيدة عن سر إطلاق لقب شاعر الحصار فإلى نص الحوار:
  
• أطلق عليك شاعر الوطن وشاعر الحصار.. فما سر هذه التسمية وماذا تعني لك؟
- أطلق علي شاعر الوطن لأن أكثر من 80% من قصائدي وطنية تتغنى بأمجاد قطر وقيادتها الرشيدة، ولكن خلال أزمة الحصار قدمت عددا كبيرا من القصائد الوطنية التي تتغنى بقطر وترد على الأكاذيب التي تروج ضدها من قبل دول الحصار، فأطلق علي صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حفظه الله، لقب شاعر الحصار، وهذا أغلى وسام وأهم لقب حصلت عليه خلال مسيرتي الطويلة، فهذا اللقب يعني لي الكثير، كما أنني سعيد بارتباط اسمي بالوطن.

• ما أهم الأعمال التي قدمتها خلال أزمة الحصار؟
- قدمت عددا كبيرا من القصائد الوطنية وقد بلغت حتى الآن 41 قصيدة، كما قدمت 13 أغنية وشلة وطنية، أشهرها أغنية «فجر الصمود» التي غناها فهد الكبيسي وفهد الحجاجي ولحنها عبد الله المناعي، وكتبت الأبيات الستة الأولى منها وأكمل الشاعر مبارك آل خليفة الباقي، كما قدمت شلة مع الفنان الكبير علي عبد الستار بعنوان «عد ما لاحي»، كما قدمت 3 عرضات للخويا والداخلية، وقدمت 3 عرضات بصوتي هي «سيدي حنا فدالك» و«مرحبا بك» و«يا سيدي شعبك من الجند طابور».

• هل لديك أعمال وطنية جديدة تحضر لها حاليا؟
- نعم فهناك تعاون بيني وبين الفنان علي عبد الستار في عرضة جديدة بعنوان «اشتعل يا برق»، كما أحضر لأغنية وطنية جديدة مع الملحن عبد الله المناعي.
• حدثنا عن موقفك من الأغاني المسيئة التي قدمها مطربو دول الحصار؟
- كان لي موقف بالرد على 9 شعراء سعوديين، ولكني لم أرد على أي شاعر إماراتي لأنني لا أعتبرهم شعراء أصلا، والقصيدة التي طرحتها بعنوان «يا دار هور العنز» كانت ردا على سيف بن زايد وليس على المطربين الذين ظهروا بالأغنية البذيئة، وإنما تزامنت مع الأغنية عند طرحها.

• في رأيك ما الفرق بين فنانينا وفناني دول الحصار؟
- باختصار أزمة الحصار أخرجت أجمل ما فينا وأسوأ ما فيهم، فحين ترى ما يقدمه الفنانون القطريون تجد الرقي في الكلمات والروعة في الألحان والأداء الرائع من المطربين، تشعر أنها أعمال نابعة من القلوب تجاه بلدهم، وبعيدة كل البعد عن السباب والبذاءة والإسفاف والتطاول على أحد، أما أعمالهم فقد جمعت بين البرودة في المشاعر والتفاهة في القيمة والبذاءة في الألفاظ والرداءة في المستوى.

• ما أهم درس استفدناه من أزمة الحصار؟
- الإبداع الحقيقي.. الأزمة كانت محفزة للإبداعات الحقيقية وملهمة للجميع وقد وصلت مشاهدات بعض الأعمال في الأسبوع الأول 3 ملايين مشاهدة، وكان هذا على كافة المستويات في الغناء والإعلام والشعر والتشكيل والدراما والمسرح وغيرها، الكل أخرج أجمل ما لديه وقدم أفضل ما عنده، فكان الحصار كاشفا عن امتلاكنا لطاقات إبداعية رائعة وكثيرة في كافة المجالات فهو في الحقيقة نعمة لا نقمة، فقد أكسبنا قوة وصلابة في مواجهة المخاطر وتحدي الصعاب وهي مكاسب عظيمة بكل المقاييس.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .