دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الجمعة 24/11/2017 م , الساعة 12:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة

فتاوى مختارة
  • ما حكم شراء أسهم الشركات التي تتعامل بالربا إقراضًا أو اقتراضًا؟

- المسلم مطالب بتحري الحلال في كسبه، وعمله؛ فإن الله سائله عن ماله سؤالين: من أين اكتسبه؟ وفيم أنفقه؟ كما صح بذلك الحديث عند الترمذي، وغيره وشراء أسهم الشركات التي تتعامل بالربا إقراضًا أو اقتراضًا، لا يجوز؛ لأن السهم يمثل جزءًا مشاعًا من رأس مال الشركة، والمساهم يملك حصة شائعة في موجودات الشركة، فكل ما تقرضه الشركة بفائدة، أو تقترضه بفائدة، فللمساهم نصيب منه؛ لأن الذين يباشرون الإقراض والاقتراض بالفائدة، يقومون بهذا العمل نيابة عنه، وبتوكيل منه، والتوكيل بعمل محرم، لا يجوز. هكذا جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي  وعليه؛ فما دامت الشركة التي تعمل بها تقترض بالربا، فليس لك شراء أسهمها، ولو كانت ستبيعك اياها بثمن مخفض وأما العمل بها فيما هو مباح، فلا حرج عليك فيه.

  • أريد معرفة رؤية الشرع الحنيف للزواج من خلال التعارف عبر مواقع الإنترنت وطلب الرجل رؤية المرأة عن طريق الفيديو؟

- يجوز رؤية الخاطب للمخطوبة من خلال الصورة، أو الفيديو، وفقًا للضوابط الشرعية للرؤية ومن هذه الضوابط أن يرى منها ما يجوز للخاطب رؤيته، وهو: الوجه، والكفان -على الراجح من أقوال الفقهاء-. فيجوز لك تمكينه من رؤيتك، وفقًا لما ذكرنا. ويجوز أيضًا الحديث معه بقدر الحاجة، ومع مراعاة أدب الشرع، واجتناب ما قد يؤدي للفتنة من الخضوع في القول، ونحو ذلك وها هنا أمر يجدر التنبيه عليه وهو أن الزواج من خلال التعارف عبر مواقع الإنترنت، كثيرًا ما يكون عرضة للفشل، والسبب غياب أمر مهم، وهو التأكد من دِين المرء وخلقه؛ فالسبيل الأمثل لمعرفة ذلك سؤال الثقات ممن يعرفونه، وهذا أمر قد يتعذر في هذه الحالة؛ ولذا نرى أن الأولى التريث؛ لئلا تندم الفتاة حين لا ينفع الندم .

تأثير العين والحسد على الرزق

  • هل تؤثر العين والحسد على الرزق، وتسبب ضيقًا مفاجئًا في الدخل المادي، وإن كانت كذلك، فكيف التخلص منها؟

- لا ريب أن للعين تأثيرًا، كما ثبتت بذلك النصوص القطعية، ولا يبعد أن يكون من تأثيرها تضييق الرزق، ونحو ذلك ودفع العين يكون بالرقى الشرعية، والتعوذ بالله تعالى من أعين الحاسدين، والاجتهاد في شكر النعم؛ فإن الشكر سبب المزيد.

الحلف بغير الله دون قصد

  • كنت في موقف معين وحلفت بغير الله دون قصد فما حكم ذلك؟

- ما دام هذا الأمر قد وقع منك بغير قصد، فلا إثم عليك، فإن الله تعالى يقول: (رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا). وقال الله في جوابها: قد فعلت. أخرجه مسلم. وقال تعالى: (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ) فهون عليك، فالخطب يسير، وننبهك إلى أن الحلف بغير الله إن كان لا يقصد به تعظيم المحلوف به كتعظيم الله تعالى، فهو من الشرك الأصغر، الذي لا يخرج من الملة.

النهي عن زرع الزهور على القبر

  • توفي أبي رحمه الله، وزرعنا أزهارًا فوق قبره غير معتقدين بأنها تنفعه بعد موته، وإنما هي للزينة فقط، فهل يجوز لنا ذلك أم علينا إزالتها؟

- نسأل الله تعالى أن يرحم أباك ويغفر له، وفيما يخص زرع الأزهار وغيرها على القبر للزينة فإن ذلك يخرج القبر عن الغرض الذي شرعت زيارته من أجله، وهو الموعظة وتذكر الموت؛ فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: زوروا القبور فإنها تذكّر بالموت. رواه مسلم.

قال الشيخ ابن عثيمين في فتاوى نور على الدرب: المقبرة دور الأموات ليست دوراً للأحياء حتى تزين وتشيد ويصب عليها الإسمنت، ويكتب عليها الكلمات الرثائية والتأبينية، وإنما هي دار أموات يجب أن تبقى على ما هي عليه حتى يتعظ بها من يمر بها، وقد ثبت في الصحيح من حديث بريدة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكركم الآخرة. وإذا فتحنا الباب للناس ليقوموا بتزيين القبور وتشيدها والكتابة عليها صارت المقابر محلاً للمباهاة، ولم تكن موضع اعتبارٍ للأحياء. 

وقد نص بعض أهل العلم على بطلان الوقف لتزيين المقابر، قال الشوكاني في الدراري المضية: الوقف على القبور لرفع سمكها أو تزيينها أو فعل ما يجلب على من يراها الفتنة باطل. لذلك ننصحكم أن تتصدقوا بتكاليف ذلك عن أبيكم على الفقراء والمساكين. 

اقترض مالا وعجز عن الوصول إلى الدائن

  • قبل سنوات اقترضت من خادمتنا مبلغًا بسيطًا، وذهبت الخادمة ولم أسدد لها المبلغ، علمًا أنها كتابية ولا أعلم هل أسلمت أم لا؟ فماذا أفعل بالمبلغ: هل أتصدق عنها بقيمته؟

- الواجب عليك أن تبذلي ما في وسعك لإيصال حق تلك الخادمة إليها فإن عجزت، ويئست من الحصول عليها، أو إيصال الحق إليها بأي وسيلة، فعليك أن تتصدقي بذلك المال.

فإن وجدتِها فيما بعد خَيَّرتِها بين إمضاء الصدقة، وبين دفع الحق إليها، فإن قبلت بما فعلت فذاك، وإلا فإنك تدفعين إليها ما لها عليك، ويكون أجر الصدقة السابقة لك، وقد ورد إلى علماء اللجنة الدائمة سؤال يقول: رجل تعامل مع أحد النصارى، وبقي للنصراني بعد المعاملة بعض الدنانير عند الرجل، واختفى هذا النصراني، وبقيت الدنانير عند الرجل، والمشكلة أنه لا يعرف أين يسكن هذا النصراني، ولا أين هو؟ فأفيدونا -حفظكم الله- ما يفعل الرجل بهذه الدنانير؟

فكان جوابهم: الواجب في مثل هذه الحال: البحث عن صاحب الحق حتى يؤدي إليه حقه، وبما أنك لا تعرف مكان عمله، ولا إقامته، فإنك تتصدق بهذه الدنانير بالنية عن صاحبها، فإن جاء إليك يومًا يطلب حقه فأخبره بما عملت، فإن أقره، وإلا فادفع إليه حقه.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .