دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/6/2018 م , الساعة 12:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

سايكس بيكو أبوظبي الجديد..؟

سايكس بيكو أبوظبي الجديد..؟

مجاهري شريف - الجزائر

إن ما تقوم به إمارة أبوظبي وحاكمها الفعلي محمد بن زايد بعد إقصاء أخيه خليفة هو مخطط سايكس بيكو جديد للمنطقة العربية. وهي الآن تقوم بتجزئة ما تبقى من الأمة العربية لصالح الغرب والصهاينة والدلائل على هذه الخطة الخبيثة كثيرة وظاهرة لجميع البشر.

منذ توليه ولاية العهد والمشاكل والأزمات تحل على الدول العربية الواحدة تلو الأخرى وكأنه أصبح ناقلا لفيروس معد اسمه تقسيم وتشتيت الدول العربية وخاصة بعد الربيع العربي وجد ضالته وأصبح يقود الثورة المضادة في كل الدول التي مستها رياح التغيير. فهو من دعم السيسي من أجل القضاء على حكم الإخوان الذي في نظره أي مرسي وجماعته يمثلون عنده جماعة إرهابية خطر على مصر وكل الدول العربية، ثم توجه لتونس واستطاع القضاء على حلم المرزوقي في تونس لأنه في نظره خطر على الوطن العربي لما يمثله من أفكار ديمقراطية ودفاعه عن حقوق الإنسان وهذا يزعج حاكم أبوظبي الذي له حساسية لكل ما هو ديمقراطي لأن ما يفعله بمعارضيه لم يفعله حتى المستعمر طيلة سنين احتلاله للوطن العربي.

ثم عرج على ليبيا ودعم الجنرال خليفة خفتر وعليكم أن ترجعوا للتاريخ من أجل أن تعرفوا بطولاته في معركة واد الروم مع تشاد وهو عميل للمخابرات الأمريكية وهو الآن يقصف الليبيين بطائرات إماراتية حتى يفشل اتفاق الصخيرات في المغرب ويجعل ليبيا دولة فاشلة ومقسمة شرقا وغربا بين حفتر والمجلس الوطني الانتقالي الليبي.

ثم حول بوصلته نحو اليمن الجريح فاحتل كل الأماكن الحساسة في اليمن من جزر وموانئ في الجنوب ولم يكن همه محاربة الحوثيين وإرجاع حكم الشرعية للرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، وما الانقلاب الذي حدث هذه الأيام ضد قوات الحماية الرئاسية في عدن وقصف مقر اللواء الرابع من طرف الطائرات الإماراتية كان من أجل تسهيل احتلاله من طرف ميليشيات الزبيدي وجماعته خير دليل على ذلك.

وفي الأزمة مع قطر التي تبدو في نظرهم صغيرة جدا جدا والتي كان فيها حاكم أبو ظبي هو الكاتب والمخرج والممثل والقرصان والمقرصن من أجل القضاء على دور قطر في المنطقة العربية وتأديبها عن مساندة الثورات العربية وهذه المشكلة في حد ذاتها تحتاج إلى كتب ومجلدات من أجل تبيان حقيقة مؤامرة حاكم أبوظبي على قطر الشقيقة لكن الحمد لله استطاعت قطر لحد الآن رغم مرور عام على الحصار تجاوز الأزمة وتحقيق كثير من الإنجازات محليا وكسب الرأي العام العمالي.

من أجل هذا كله علينا الحذر ثم الحذر من أي تدخل إمارتي في أي دولة عربية فهي تنفذ مخطط تقسيم العرب إلى دويلات وكانتونات صغيرة حتى يسهل التحكم فيهم وفي مقدراتهم أكثر مما نحن فيه وهل نحتاج هوان أكثر مما نحن فيه يا أمة قائدها الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-.

لكن سوف تفشل كل مخططات إمارة أبوظبي لأن هذا الأمر أكثر من إمكانياتها وقدراتها وحجمها فهي صغيرة وسوف تبقى صغيرة ولن ينفعها مالها ولا دحلانها في هذا الأمر. وأخيرا سوف ينتصر العرب ضد كل مخطط شرير سواء من الشقيق أو العدو أو الصديق.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .